في هذا التوقيت.. تنتقل الحكومة المصرية للعاصمة الإدارية

نشر في: آخر تحديث:

حددت الحكومة المصرية العام المقبل تاريخا لإخلاء مدينة القاهرة من جميع الوزارات الحكومية في خطة للتخفيف من الازدحامات المرورية التي تشهدها العاصمة.

وتصل التكلفة المبدئية للخطة الحكومية إلى 35 مليار جنيه، على أن تنفذ منتصف عام 2020، تاريخا لإخلاء مدينة #القاهرة من الوزارات والأبنية الحكومية التي تسبب اختناقات كبيرة في وسط العاصمة.

وعلى أرض الواقع وفي #العاصمة_الإدارية الجديدة قاربت عمليات البناء على الانتهاء لجميع مباني الوزارات في "حي الوزارات" نحو 37 وزارة وهيئة حكومية إضافة إلى مبنى رئاسة الوزراء والبرلمان ومقر الرئاسة.

وقال اللواء أحمد زكى عابدين رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة "ما يجري بالفعل إنجاز حقيقي، وليس أدل على ذلك من أن مساحة الحي الحكومي تصل إلى 1.8 مليون متر مسطح".

ويعد انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة تحديا كبيرا واجه الكثير من حملات التشكيك، نظرا لبعد المسافة خاصة أنه سيكون خطوة لنقل العاصمة بعد 1055 عاما من وجود مدينة القاهرة كعاصمة لمصر.

وقال الدكتور محمد معيط وزير المالية إن الانتقال سيكون منتصف عام 2020.

وتقدر قيمة الأصول العقارية لمبانى الوزارات بمنطقة وسط البلد بنحو 700 مليار جنيه، وهو ما يستدعى وضع خطة ورؤية خاصة لاستغلال هذه الأصول مع مراعاة عدم التأثير على قيمتها من الناحية التاريخية والثقافية والتراثية.