عاجل

البث المباشر

الإمارات تتوقع تلبية متطلبات أوروبا الضريبية خلال شهور

المصدر: العربية.نت

قال رئيس اتحاد المصارف في الإمارات عبدالعزيز الغرير في مقابلة مع قناة "العربية" عبر الهاتف، إن قرار الاتحاد الأوروبي إدراج الإمارات على قائمة الأنظمة غير المتعاونة ضريبيا، يرجع إلى ضعف التواصل.

وأضاف "طالبنا أوروبا بمزيد من الوقت لتطوير التشريعات المطلوبة ضريبيا".

وقال الغرير "دولة الإمارات كانت على اتفاق تام مع السوق الأوروبية بشأن الإجراءات المطلوبة، وهم طلبوا إصدار تشريعات وقوانين جديدة وهذا يأخذ وقتا، وطلبنا منهم منحنا بعض الوقت".

وحول التشريعات التي طلبها الأوروبيون قال الغرير "التشريعات التي طلبت أن تفسر لكل مقيم أجنبي مسؤولياته الضريبية، وما هي مسؤوليات دولة الإمارات تجاه السوق الأوروبية، ومدى إمكانية كشف حسابات الشركات التي تتهرب من الضريبة".

وتوقع الغرير أن تتم إزالة دولة الإمارات من اللائحة الأوروبية بعد صدور القوانين.

"خلال شهور قريبة سيتم التوصل لاتفاق وإصدار التشريعات، وبالتالي إزالة الإمارات من هذه اللائحة، ولا نظن أن هناك تأثير على تعاملات المصارف العاملة في الإمارات ونظيرتها الأوروبية، والتأثير سيكون على الشركات الأوروبية والأفراد المتسترين والمتهربين من الضريبة"، بحسب الغرير.

وكانت حكومات الاتحاد الأوروبي تبنت، أمس الثلاثاء، قائمة بالدول غير المتعاونة ضريبيا، مضيفة أن دولة الإمارات العربية المتحدة ومناطق تابعة لبريطانيا وهولندا في تعديل زاد عدد الولايات القضائية المدرجة على القائمة إلى ثلاثة أمثال.

وفي تعليقه على توقعات وكالة "موديز" أمس أن تشهد البنوك الإماراتية زيادة في خسائر القروض قال رئيس اتحاد المصارف في الإمارات إنه على البنوك تمديد آجال القروض العقارية التي تواجه صعوبات.

وأمس توقعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أن تشهد البنوك الإماراتية زيادة في خسائر القروض خلال الفترة المقبلة، مع استمرار تراجع أسعار العقارات، مضيفة أن #أسعار_الفائدة المرتفعة تقلل من التدفق النقدي لدى المقترضين خاصة مع ارتفاع العرض في قطاع العقار وانخفاض الطلب.

كلمات دالّة

#أسعار الفائدة

إعلانات