عاجل

البث المباشر

الجنية الإسترليني قد يتفاعل بشكل سلبي.. سيناروهان مختلفان

المصدر: دبي - العربية.نت

يسجل الجنيه الإسترليني مكاسب مؤخراً في ظل توقعات بفوز الحزب المحافظ في الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 ديسمبر المقبل.

ورغم هذه المكاسب فإنه توجد العديد من السيناريوهات المحتملة في ظل الانتخابات البرلمانية.

ويعد الإسترليني من أهم مقاييس ثقة المستثمرين حيال الاقتصاد البريطاني منذ تصويت بريكست عام 2016.

الخبراء يقولون إن الجنيه الإسترليني قد يتفاعل بشكل سلبي في سيناروهين مختلفين.

أسوأ احتمالين للجنيه الإسترليني في الانتخابات فشل الحزب المحافظين في الفوز بأغلبية وتقدم حزب البريكست، أو فوز حزب العمال بأغلبية برلمانية.

والاحتمال الأول قد يجبر جونسون على الدخول في تحالف مع المتشددين، وبالتالي قد يؤدي إلى مواجهة مع أوروبا في المفاوضات التجارية، أما السيناريو الثاني السلبي فهو فوز حزب العمال بأغلبية تسمح له بتنفيذ خططه لتأميم المنشآت العامة وزيادة الضرائب.

جين فولي، رئيس استراتيجية العملات ورابوبنك قالت "أعتقد أن الإسترليني قد يتراجع إلى 1.10 مقابل الدولار الأميركي في كلا السيناريوهين وهناك جدل يدور حول أي منهما هو السيناريو الأسوأ، لكن الاثنين سلبيان جدا للجنيه".

وبحسب الخبراء فإن السيناريو الأمثل يتضمن جزأين، الأول على المدى القصير، ويتضمن فوز جونسون بأغلبية في البرلمان، وعلى المدى الطويل، قوة الجنيه تعتمد على المحادثات التجارية مع أوروبا.

وتفصيلا، فإنه وعلى المدى القصير، بحال فاز جونسون بأغلبية تسمح له بتمرير خطته للانفصال فهذا سيكون إيجابياً للجنيه.

ولكن على المدى الأطول إذا واجه جونسون صعوبات في المحادثات التجارية مع أوروبا والتي تبدأ بعد الخروج فهذا قد يحد من مكاسب الجنيه.

تقول جين فولي، رئيس استراتيجية العملات ورابوبنك "في سيناريو فوز جونسن بأغلبية ممكن أن يصل الجنيه إلى 1.32 أو حتى 1.35 مقابل الدولار، ولكن لا أعتقد أنه سيرتفع أكثر من ذلك بكثير، الاستطلاعات تشير إلى فوز جونسون بأغلبية والسوق يرى أن هذا قد يؤدي إلى إنجاز البريكست وإنهاء حالة عدم اليقين، ولكن هذا لن ينهي مسألة البريكست لأن عملية الطلاق هى مجرد المرحلة الأولى والمرحلة التالية هى المحادثات التجارية".

ويوجد عن سيناريو آخر يعرف بـ "البرلمان المعلق"، ويعني فشل الأحزاب الرئيسية في الحصولِ على أغلبية برلمانية.

تقول جين فولي، رئيس استراتيجية العملات ورابوبنك "في سيناريو البرلمان المعلق تفاعل الجنيه سيعتمد على تقسيم الأصوات بين الأحزب المختلفة، وإذا فشل جونسون في تشكيل حكومة سيأتي الدور على جيريمي كوربن زعيم المعارضة، وحكومة كوربن تعد سلبية للأسواق لأنها حكومة يسارية متشددة، ولكن إذا دخل في تحالف مع أحزاب أخرى فأيا كانت طبيعة البريكست سيكون بريكست لينا ستكون العلاقة قربية مع أوروبا".

يذكر أن أغلب الاستطلاعات تشير إلى تقدم الحزب المحافظ بفارق كبير عن منافسيه، أما احتمالية فوز حزب العمال بأغلبية فهذا السيناريو مستبعد بحسب أغلب التقديرات الأخيرة.

إعلانات