عاجل

البث المباشر

خبراء: عمر البناء المجهز مسبقاً 85 سنة بالمتوسط

المصدر: دبي - العربية.نت

تسعى شركات المقاولات والبناء إلى إيجاد طرق أكثر ذكاءً لإدارة المواد، من خلال تقليل هامش الهدر وزيادة الكفاءة، وإحدى الطرق التي تكتسب رواجاً في سوق البناء والتشييد هي استخدام المواد الجاهزة والوحدات التي يتم تجميعها سابقاً داخل المصانع وليس على أرض المشروع.

ومن المتوقع أن يكتسب سوق البناء المعياري العالمي زخماً بعدما أثبت فعاليته في تقليل تكاليف البناء وسرعة الانتهاء من المشاريع، إذ إن تجميع المواد الخام خارج الموقع وشحنها مجمعة جزئيًا يقلل من النفايات والهدر وتكلفة العمالة، مما يعوض التكلفة المتزايدة لمواد البناء.

وعلى سبيل المثال، فندق ماريوت في نيويورك بارتفاع 26 طابقاً، يتم تجميعه حالياً باستخدام مكونات مسبقة الصنع، تمكن الفندق من تقليل تكاليف النفايات والعمالة، وسيتم الانتهاء من البناء في 90 يوماً فقط لتبلغ تكلفة تشييد المبنى 65 مليون دولار، مقارنةً بـ 100 مليون دولار ما يكلف عادة لبناء مبنى مماثل في مدينة نيويورك.

وتم بناء الغرف المعيارية في مصنع في بولندا، ثم نقلت إلى نيويورك عبر سفينة شحن، ليتم تحميلها على شاحنات مسطحة، وأخيراً رفعها إلى مكانها بواسطة رافعة، واحدة تلو الأخرى.

وفقاً لخبراء القطاع باستخدام البناء المعياري يمكنك تسريع عملية البناء بنسبة 25%. ولكن السؤال هنا ما هو عمر هذا النوع من المباني؟

يقول الخبراء إن عمر البناء المجهز مسبقاً يبلغ نحو 85 سنة بالمتوسط.

من حيث القطاعات، من المتوقع أن يُظهر هذا النوع من البناء نمواً أكبر في قطاع الرعاية الصحية مع تزايد الإنفاق على الصحة في جميع أنحاء العالم، إذ يستخدم قطاع الصحة 49% من البناء المعياري.

جغرافياً، من المتوقع أن تشهد آسيا أسرع نمو عالمي في سوق الإنشاءات المعيارية خلال السنوات القادمة بسبب ارتفاع الطلب من القطاع التجاري والسكني والحكومي. حكومة سنغافورة ، على سبيل المثال، تلزم استخدام وحدات معيارية أو مسبقة الصنع لمشاريع الإسكان الواقعة على الأراضي الحكومية.

وبحسب Fortune Business Insights فقد بلغ حجم سوق البناء المعياري أو المجهز سابقاً نحو 65 مليار دولار عام 2018.

ومن المتوقع أن ينمو بـ 6.5% سنوياً ليتجاوز الـ 107مليارات دولار بحلول عام 2026.

إعلانات