الليرة التركية

كيف يرى المحللون خسائر الليرة التركية القياسية؟

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت العملة التركية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق مسجلة 8.05 مقابل الدولار الأميركي أمس الاثنين، نتيجة لقلق المستثمرين حيال قرار البنك المركزي إبقاء سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير الأسبوع الماضي ومخاوف جيوسياسية.

أدى التوتر في العلاقات مع الولايات المتحدة والخلاف مع فرنسا والنزاع بين تركيا واليونان علي الحقوق البحرية والمعارك في ناغورنو كاراباخ إلى إثارة قلق المستثمرين.

ونزلت الليرة أكثر من 1%، عن مستوى إغلاق يوم الجمعة البالغ 7.9650 ليرة وكانت الأسوأ أداء في الأسواق الناشئة. فقدت العملة 26 %، هذا العام وأكثر من نصف قيمتها منذ نهاية 2017.

هذه أبرز ردة الفعل على التراجعات المتواصلة لليرة:

Medley Global Advisors

لا يلوم البنك المركزي سوى نفسه على تراجع الليرة

البنك المركزي أثار حالة من الارتباك وعدم اليقين بشأن سياسته النقدية وهذا يبرر عمليات البيع الكبيرة لليرة

BlueBay Asset Management

ما نراه اليوم هو تكرار لما حصل في 2018، البنك المركزي لم يتعلم الدرس.

البنك المركزي فشل في الاستماع إلى السوق بعدما رفع أسعار الفائدة الأسبوع الماضي وهو يعاني الآن من العواقب.