دراسة: الشركات بإمكانها توفير فرص بـ12 تريليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

قالت دراسة صادرة عن مجموعة تتضمن عددا من قادة الأعمال ومسؤولين ماليين عالميين إن بإمكان الشركات فتح الباب أمام فرص سوقية بقيمة 12 تريليون دولار على الأقل بحلول عام 2030، وخلق ما يصل إلى 380 مليون فرصة عمل عبر تطبيق بضع أهداف رئيسية للتنمية.

وقال التقرير الذي نشرته الاثنين لجنة الأعمال والتنمية المستدامة إن من المرجح أن يتصاعد الضغط على الشركات للاضطلاع بدور اجتماعي يتسم بالمسؤولية.

وجرى تدشين المجموعة في المنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس 2016" لتشجيع الشركات على تولي زمام المبادرة في الحد من الفقر وتحقيق التنمية المستدامة.

وتضم المجموعة في عضويتها رؤساء تنفيذيين من شركات متعددة الجنسيات مثل ادلمان وبيرسون وانفستك وميرك وسفاري كوم وأبراج وعلي بابا وأفيفا بجانب أكاديميين ومختصين في البيئة وقادة نقابات تجارية وناشطين من شركات استثمار في مجال الأعمال الخيرية.

وقالت الدراسة إن الشركات لها دور رئيسي في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المتمثلة في القضاء على الفقر وحماية الكوكب.

وقالت الدراسة "تحقيق الأهداف العالمية يفتح فرصة اقتصادية بقيمة 12 تريليون دولار على الأقل بحلول 2030 للقطاع الخاص وربما أكثر من ذلك بمثلين أو ثلاثة أمثال" مضيفة أن هذا يمكن تحقيقه عبر العمل في أربعة مجالات تتمثل في الطاقة والمدن والزراعة والصحة.

وتعادل القيمة البالغة 12 تريليون دولار - الناتجة عن وفورات الشركات وزيادة الإيرادات - 0.1%، من الناتج الاقتصادي العالمي المتوقع بينما ستتركز 90%، من الوظائف الجديدة في العالم المتقدم.