"المرح" معلق.. كورونا يشل مراكز الترفيه حول العالم

نشر في: آخر تحديث:

شل فيروس كورونا الفعاليات الرياضية والثقافية والترفيهية حول العالم وقررت دول العالم منع أي تجمعات لمحاصرة الفيروس الذي يتمدد كل لحظة ويحصد أرواحا.

في ألمانيا، قرّرت عدة مناطق اتّخاذ إجراءات جذريّة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد على نحو أفضل، فعمدت إلى إغلاق المسابح وصالات السينما والرياضة.

ومع تسجيلها 733 إصابة إضافيّة خلال يوم واحد، باتت ألمانيا التي لديها الآن 3795 شخصًا مصابون بكوفيد-19 بينهم ثمانية توفوا، واحدةً من الدول الأكثر تضرّرًا من الفيروس في أوروبا.

وكانت المستشارة الألمانيّة أنغيلا ميركل طلبت منذ الخميس إلغاء "الأحداث غير الضروريّة"، ولكن في نهاية المطاف يعود لكلّ منطقةٍ في هذا البلد الفدراليّ قرار تحديد الإجراءات الواجب اتّخاذها.

ففي برلين، بات الآن يُحظر خروج أيّ تظاهرة تضمّ أكثر من 50 شخصًا. كما يجب أن تُوفّر المطاعم مسافة لا تقلّ عن متر ونصف متر بين الطاولات. أما بالنسبة إلى المسابح وصالات الرياضة ودور السينما والنوادي، فيتوجّب أن تُغلِق كلّها، وقد عمدت الشرطة مساء السبت إلى إغلاق عدد كبير منها.

أما منطقة شليسويغ هولشتين (شمال شرق) التي سُجّلت فيها ستّون إصابة، فأوصت السلطات بتأجيل أو إلغاء المناسبات الخاصة مثل حفلات الزفاف.

وفي مدينة كولونيا الواقعة بولاية ريناني-دو-نور-ويستفالي (1154 إصابة و5 وفيات)، فتم حظر كل التظاهرات ابتداءً من الأحد وحتى 10 نيسان/أبريل.

وفي دبي، وجهت دائرة التنمية الاقتصادية جميع دور السينما وحدائق الملاهي وصالات الألعاب الترفيهية والإلكترونية وصالات كمال الأجسام وأندية اللياقة البدنية ومعسكرات الربيع المرخصة في الإمارة التوقف عن تقديم خدماتهم وأنشطتهم للجمهور بصورة فورية حتى نهاية شهر مارس 2020 اعتباراً من اليوم.

وسيتم تنفيذ حملات تفتيشية للتحقق من الالتزام بالتعميم.

بينما، كثفت مصر إجراءات احتواء فيروس كورونا في المدن السياحية، وألغت الحضور الجماهيري لمبارايات كرة القدم. كما منعت جميع التجمعات وإلغاء الفعاليات الترفيهية والرياضية والدينية.

كما انضم معرض جنيف الدولي للسيارات 2020 إلى قائمة المعارض التجارية الكبرى والأحداث التي تم إلغاؤها بسبب فيروس كورونا. وأعلن منظمو الحدث أن عرض السيارات الجديدة سيتم من خلال بث مباشر على شبكة الإنترنت.

وبدورها أعلنت شركة غوغل إلغاء مؤتمر المطورين السنوي "جوجل آي.أو"، كما ألغت شركة "أدوبي" الأميريية قمتها لتطوير برامج الرسومات البيانية والتحريك.

على صعيد الفعاليات الرياضية، ألغت إيطاليا دربي الميلان ويوفنتوس في حدث لم يتكرر منذ الحرب العالمية الثانية.

قرر الاتحاد الدولي لرياضة رفع الأثقال تأجيل بطولة العالم للناشئين، فيما قرر اتحاد غرب آسيا لكرة القدم تأجيل بطولة الشباب الثانية في مدينة العقبة في الأردن المقررة في 17 مارس الجاري، وبطولة الناشئين الثامنة في السعودية بين 14 و23 ابريل المقبل حتى اشعار آخر.

أجّل الاتحاد الدولي لألعاب القوى بطولة العالم لألعاب القوى والتي كان من المفترض أن تقام في مارس الجاري إلى العام القادم مع احتمالية الإلغاء من الأساس وكان من المفترض أن تقام في بمدينة "يانتشينج" الصينية.