عاجل

البث المباشر

وزير صحة إيران السابق: حذرت روحاني من تفشي كورونا منذ ديسمبر

المصدر: العربية.نت - صالح حميد

كشف وزير الصحة الإيراني السابق حسن قاضي زاده هاشمي، أنه حذر كبار المسؤولين من مخاطر تفشي فيروس كورونا منذ ديسمبر الماضي، لكنهم لم يستجيبوا لنصيحته.

كما انتقد السلطات الإيرانية بسبب "سوء إدارتها" لأزمة الفيروس القاتلة في البلاد ما أدى إلى انتشار الجائحة.

كورونا إيران كورونا إيران

وكتب قاضي زادة هاشمي على صفحته على موقع "إنستغرام"، أنه "منذ بداية ديسمبر، لا بل حتى منذ أواخر نوفمبر، كنت أحذر من انتشار الفيروس التاجي وأقدم نصائح لكبار المسؤولين في الدولة، بمن فيهم الرئيس المحترم، وأرسلت مقترحاتي لاحتوائه".

وهذه المرة الأولى التي يكشف فيها سياسي بارز في النظام الإيراني عن تفشي الفيروس القاتل قبل وقت طويل من إعلان السلطات المتأخر.

وفى 19 فبراير، كشفت وكالات الأنباء المحلية أن شخصين تم اختبارهما إيجابيا لمرض كورنا في مدينة قم. وفي نفس اليوم، أعلنت وزارة الصحة وفاة الاثنين.

موضوع يهمك
?
اعتبر المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم الأحد، أن لدى إيران القدرة على مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك رغم إصابة...

رغم وفاة المئات.. خامئني: إيران قادرة على مواجهة كورونا رغم وفاة المئات.. خامئني: إيران قادرة على مواجهة كورونا فيروس كورونا

بعد ذلك بيومين، وتحت ضغط شعبي، أعلنت الوزارة عن ثلاث حالات جديدة من الإصابة بكورنا في مدينة قم التي تعتبر من أهم المراكز الشيعية في إيران.

وقال قاضي زاده هاشمي، وزير الصحة السابق (من 2013 إلى 2019) في حكومة الرئيس حسن روحاني، إنه قرر في نوفمبر الماضي عدم الإعلان عن تفشي الفايروس للرأي العام، بل أرسل تحذيراته بسرية، معتقدًا أنها يمكن أن تكون أكثر فعالية.

وانتقد بشدة الأساليب المستخدمة في إيران لاحتواء الفيروس قائلا "بهذه الأساليب، لا يمكننا التخلص من الضيف غير المدعو، وإنه سيحصد المزيد من الضحايا".

وتعامل النظام الإيراني منذ بداية مع أزمة كورونا باعتبارها قضية أمنية حيث أوكل المرشد الأعلى علي خامنئي مسؤولية مقر مكافحة المرض للحرس الثوري الذي شن حملة اعتقالات واسعة ضد الصحفيين والمواطنين والمسؤولين الذين ينتقدون سوء إدارة الأزمة.

ويلقي العديد من الإيرانيين باللوم على المرشد الأعلى لإيران والحرس الثوري في التكتم على حقيقة انتشار المرض منذ بدايته عندما انتشر في قم في البداية، حيث يقولون إن النظام أخفى تلك الحقيقة من أجل ضمان مشاركة أعلى في الانتخابات البرلمانية في 21 فبراير، بل قبل ذلك من أجل مسيرات ذكرى الثورة في 11 فبراير.

إيران كورونا إيران كورونا

هذا في حين دق المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور، ناقوس الخطر من تفشي جائحة كورونا في إيران، بشكل أكبر حيث أعلن الخميس الماضي، عن إصابة 50 إصابة شخصا كل ساعة بالفيروس ووفاة شخص كل عشر دقائق.

وكتب جهانبور في تغريدة له عبر "تويتر" الخميس، أنه " وفقا للبيانات كل ساعة تقريبا يصاب 50 شخصا في إيران بـ"كوفيد 19" وأيضا كل عشر دقائق يموت شخص إثر عواقب الإصابة بكورونا".

وفي حين تفيد الأرقام الرسمية للسلطات الإيرانية بارتفاع وفيات كورونا إلى 1685 شخصاً خلال وإجمالي الإصابات الى 21638، تقول مصادر المعارضة إن عدد الوفيات قارب 4 آلاف حالة ويقدرون عدد المصابين بأكثر من 52 ألف شخص.

فيروس كورونا - إيران فيروس كورونا - إيران
فيروس كورونا - إيران فيروس كورونا - إيران

كلمات دالّة

#إيران, #كورونا, #روحاني

إعلانات