عاجل

البث المباشر

بريطانيا تتخطى للمرة الأولى 500 وفاة في يوم واحد بكورونا

المصدر: دبي – العربية.نت

سجّلت بريطانيا، اليوم الأربعاء، 563 وفاة بفيروس كورونا المستجد، وهي المرة الأولى التي تتخطى فيها الحصيلة اليومية للوفيات في البلاد عتبة 500 وفاة، ما يرفع إلى 2352 الحصيلة الإجمالية للمتوفين بالوباء على الأراضي البريطانية.

وأعلنت وزارة الصحة البريطانية على حسابها في موقع "تويتر" أنه "اعتباراً من الساعة الخامسة (16:00 بتوقيت غرينتش) من يوم 31 آذار/مارس، بلغ عدد المتوفين ممن أدخلوا مستشفيات المملكة المتحدة لإصابتهم بفيروس كورونا المستجد 2352".

ومن بين المتوفين صبي عمره 13 عاما لم يكن يعاني من أي متاعب صحية واضحة.

وأوضحت الوزارة أن حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد بلغت 29 ألفا و474 شخصاً، أي بزيادة 4324 إصابة في غضون 24 ساعة.

"الأوضاع ستزداد سوءا قبل أن تشهد تحسناً"

وكانت بريطانيا فرضت الأسبوع الماضي إغلاقاً تاماً لتعزيز جهود مكافحة الفيروس، إلا أن رئيس حكومتها بوريس جونسون الذي أصيب بدوره، حذّر من أن الأوضاع "ستزداد سوءا قبل أن تشهد تحسناً".

بدوره، قال وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك اليوم إن عدد الوفيات نتيجة الإصابة بفيروس كورونا سيزيد على الأرجح قبل أن يتحسن الوضع، لكن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة تبطئ انتشار المرض.

وقال جنريك لهيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي": "من الجلي أن الأسبوعين المقبلين سيكونان حرجين. ومن الممكن، بل من المرجح، أن يتدهور الوضع فيما يتعلق بالأعداد في الأيام القادمة قبل أن يتحسن".

وأضاف: "إذا التزمنا جميعا بالإجراءات، فسيكون هناك ما يدفعنا للاعتقاد بأن منحنى (الأعداد) سيصبح مسطحاً".

بريطانيا تستهدف إجراء 25 ألف فحص يومياً

من جهته، قال وزير الإسكان البريطاني روبرت جنريك لقناة "سكاي نيوز" اليوم إن بريطانيا تسعى لزيادة عدد الفحوص الخاصة بفيروس كورونا إلى 25 ألفا يومياً بحلول منتصف أبريل/نيسان الجاري مقارنة مع 12750 فحصاً في الوقت الراهن.

وبدأت بريطانيا فحص العاملين في القطاع الطبي إلى جانب المرضى في المستشفيات. لكن البعض ينتقد الإجراءات ويقول إن الفحص لا يجرى بوتيرة سريعة أو على نطاق واسع بما يكفي.

موضوع يهمك
?
في بداية الوباء، لم يكن من المفهوم جيدًا كيف يمكن أن يكون فيروس كورونا المستجد معديًا. أما الآن يعرف الباحثون أن أولئك...

الحجر الصحي الإيطالي يكرر خطأ الصين: ترك المصابين بأعراض خفيفة الحجر الصحي الإيطالي يكرر خطأ الصين: ترك المصابين بأعراض خفيفة فيروس كورونا

وقال جنريك إنه جرى فحص 8240 شخصاً يوم الاثنين فيما خضع أكثر من 900 من موظفي قطاع الصحة للاختبارات في مطلع الأسبوع.

وأضاف: "نملك الآن القدرة على فحص 12750 شخصاً يومياً، كنا نركز القدرات المتاحة على من هم في حالة حرجة، بناءً على نصيحة طبية".

وتابع: "نعتقد أننا سنتمكن في غضون أيام من رفع طاقتنا الراهنة من 12750 إلى 15 ألفا وهذه زيادة كبيرة لكنها لا تزال بعيدة عما نطمح له، لذلك بحلول منتصف أبريل نتوقع أن نصل إلى 25 ألفا".

الأمير تشارلز يشيد بقطاع الصحة

وأصاب الفيروس العائلة المالكة أيضاً، وشفي الأمير تشارلز منه وخرج الثلاثاء من الحجر بعدما كانت عوارض مرضه طفيفة.

والأربعاء نشر الأمير تشارلز تسجيل فيديو يشيد فيه بالأداء "الرائع" لقطاع الصحة العامة في بريطانيا، وقال "لا يعرف أي منا متى ينتهي هذا الأمر، لكنه سينتهي حتماً".

وأضاف: "إلى حين انتهائه لنحاول جميعا أن نتحلى بالأمل، وأن نثق بأنفسنا وبالآخرين، وأن نتطلّع إلى مرحلة أفضل".

كما أشاد تشارلز بالأطباء وأطقم التمريض وغيرهم من العاملين في مقدمة الصفوف في هيئة الصحة العامة الوطنية، الذين قال إنهم يتحملون ضغوطاً ومخاطرة هائلة. وصرح أن الشعب فخور "بتفانيهم المطلق في أداء الواجب".

وأضاف أنه من الضروري أن يلقى هؤلاء معاملة خاصة عندما يريدون التسوق، مشيدا في الوقت نفسه بالعاملين في المتاجر لحرصهم على بقاء الأرفف عامرة بالسلع.

إعلانات