عاجل

البث المباشر

مختبر ووهان: من المستحيل أن نكون مسؤولين عن تفشي كورونا

المصدر: العربية.نت، فرانس برس

نفى مدير المختبر الذي تشير إليه وسائل إعلام أميركية على أنه قد يكون مصدر فيروس كورونا المستجد، السبت، أي مسؤولية في انتشار الوباء.

وقال يوان زيمينغ، مدير معهد علم الفيروسات في ووهان، بؤرة الوباء العالمي في وسط الصين، متحدثا لشبكة "سي جي تي إن" التلفزيونية الرسمية: "من المستحيل أن يكون هذا الفيروس صادرا عنّا".

وأكد زيمينغ أنه لا يمكن للإنسان تصنيع فيروس مثل كورونا وأن هذا الأمر يتخطى قدرة وذكاء البشر، مشيرًا إلى أن بلاده شاركت كل المعلومات المتاحة لديها عن الفيروس مع منظمة الصحة العالمية، منذ اليوم الأول.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب حذر، السبت، من أنه لابد أن تواجه الصين عواقب لم يكشف النقاب عنها إذا كانت "مسؤولة عن عمد" عن جائحة فيروس كورونا.

من داخل مختبر ووهان الصيني من داخل مختبر ووهان الصيني

ويعتقد معظم العلماء أن فيروس كورونا الجديد انتقل على الأرجح إلى الإنسان من حيوان، وأشير بالاتهام في هذا الصدد إلى سوق في المدينة لبيع الحيوانات البرية الحية بهدف استهلاكها.

لكن وجود معهد علم الفيروسات على مسافة كيلومترات قليلة من السوق يثير منذ بضعة أشهر تكهنات حول تسرب الفيروس من هذه المنشآت الحساسة.

ويحظى المختبر التابع للمعهد بحماية مشددة، وفيه سلالات أخطر الفيروسات المعروفة مثل إيبولا، وهو مختبر بي-4 للسلامة البيولوجية من المستوى الرابع.

موضوع يهمك
?
حذر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، من انتهاء حظر بيع الأسلحة المفروض على إيران بعد 6 أشهر، واصفا إيران بأنها أكبر...

بومبيو يحذر: حظر الأسلحة على إيران ينتهي قريباً.. الوقت ينفد بومبيو يحذر: حظر الأسلحة على إيران ينتهي قريباً.. الوقت ينفد أميركا

وقال مدير المعهد: "نعرف تماما أي نوع من الأبحاث تجري في المعهد وكيف يتم التعامل مع الفيروسات والعينات".

وأضاف أنه من حيث موقع المعهد في ووهان "لا يمكن للناس إلا أن يقيموا رابطا"، منتقدا وسائل الإعلام التي "تحاول عمدا خداع الناس" بتوجيه اتهامات "مبنية على مجرد تكهنات بدون أدلة".

وأوردت صحيفة "واشنطن بوست" أن سفارة الولايات المتحدة في بكين وبعد عدة زيارات إلى المعهد، نبهت السلطات الأميركية في 2018 إلى أن إجراءات السلامة غير كافية كما يبدو في مختبر يجري دراسات على فيروسات كورونا الناجمة عن الخفافيش.

إعلانات