عاجل

البث المباشر

بعد مقال هاجم نهجه.. فاوتشي يحذر من تمديد إغلاق أميركا

المصدر: بندر الدوشي - واشنطن

فيما يبدو أنه نوع من التحول في التصريحات، حذر الدكتور أنتوني فاوتشي يوم الجمعة من أن أوامر البقاء في المنزل التي تمتد لفترة طويلة قد تتسبب في "ضرر لا يمكن إصلاحه" للولايات المتحدة.

موضوع يهمك
?
أكد وزير الدفاع مارك إسبر، الجمعة، على أن إدارة الرئيس دونالد ترمب ستقوم بتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا وتوزيعه على نطاق...

وزير الدفاع الأميركي: لقاح كورونا سيكون جاهزا نهاية العام وزير الدفاع الأميركي: لقاح كورونا سيكون جاهزا نهاية العام فيروس كورونا

وقال فاوتشي خلال مقابلة على CNBC الأميركية، إن الإجراءات الصارمة ضد التجمعات الكبيرة والأوامر الأخرى، مثل الحجر الصحي المنزلي، كانت ضرورية عندما ضرب الفيروس التاجي البلاد لأول مرة البلاد، ولكن يمكن الآن رفع هذه القواعد في أجزاء كثيرة.

وقال عضو فريق مكافحة الفيروس التاجي في البيت الأبيض: "لا أريد أن يعتقد الناس أن أيًا منا يشعر بأن البقاء مغلقين لفترة طويلة من الزمن هو الطريق الصحيح ولكن حان الوقت الآن، اعتمادًا على مكان وجودك وما هو وضعك، للبدء في النظر بجدية في إعادة فتح الاقتصاد، وإعادة فتح البلاد لمحاولة العودة إلى درجة ما من الوضع الطبيعي". وحذر، مع ذلك، من عمليات إعادة فتح متهورة ودعا إلى استخدام "احتياطات مهمة للغاية" مع رفع القيود.

وقال: "بشكل عام، أعتقد أن معظم البلاد تقوم بذلك بطريقة حكيمة، ومن الواضح أن هناك بعض الحالات التي قد يقفز فيها أعداد المصابين. لكن أنا فقط أقول، من فضلك، المضي قدما بحذر إذا كنت تنوي القيام بذلك" في رسالة إلى حكام الولايات.

وجاءت تعليقات فاوتشي بعد يوم واحد من كتابة مقال من اثنين من كبار الجمهوريين ــ وهم السناتور راند بول والنائب أندي بيغز ــ اعتبروا أن توصيات فاوتشي الأولية بشأن السلامة قد "أهملت" نظام الرعاية الصحية في البلاد و"خربت" اقتصادها.

وأضاف المقال الذي نشر على صحيفة USA Today " لقد اعتمدت شركة فاوتشي وشركاهما على نماذج تبين لاحقًا أنها ناقصة، حتى إنه اقترح أنه لا يمكنه الاعتماد على أي من النماذج، خاصة إذا كانت الافتراضات الأساسية خاطئة. ومع ذلك، يستمر فاوتشي في الدفاع عن السياسات التي أعاقت نظام الرعاية الطبية ودمرت الاقتصاد".

وأشارا إلى شهادة فاوتشي الأسبوع الماضي أمام لجنة بمجلس الشيوخ بأن الافتتاح قريبا جدا "سيؤدى إلى معاناة وموت لا داعي له". وأضافا في المقال، "ماذا عن القصص التي لا حصر لها من المعاناة التي لا داعي لها والموت التي يتسبب به نهج فاوتشي، هل نهج واحد يناسب الصحة العامة؟" . ودعيا، إلى وضع سياسات واضحة تقوم على الثقة في تقييم المخاطر للشعب الأميركي".

وفى وقت سابق من يوم الجمعة، قال فاوتشي إنه "من الممكن" أن تبدأ الولايات المتحدة في توزيع لقاح للفيروس التاجي بحلول ديسمبر المقبل. وأضاف خلال مقابلة مع برنامج "إن بي آر": "في كانون الثاني/يناير من هذا العام عندما بدأنا تجربة المرحلة الأولى، قلت إنه من المرجح أن تمر فترة تتراوح بين عام و18 شهراً قبل أن نحصل على لقاح". وأضاف "أعتقد أن هذا الجدول الزمني لا يزال سليما".

وتابع قائلاً: "أعتقد أنه من الممكن تصور ذلك، إذا لم نتعرض لأمور هي، كما يقولون، نكسات غير متوقعة، يمكن أن نحصل على لقاح يمكن أن نبدأ في نشره في نهاية هذا العام التقويمي، ديسمبر/كانون الأول 2020، أو في يناير/كانون الثاني 2021".

كلمات دالّة

#لقاح, #أميركا, #كورونا

إعلانات