عاجل

البث المباشر

منظمة الصحة العالمية تأمل بمواصلة التعاون مع الولايات المتحدة

المصدر: العربية.نت، وكالات

أعرب مدير منظمة الصحة العالمية الاثنين، عن أمله بمواصلة التعاون مع الولايات المتحدة رغم إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأسبوع الفائت قطع العلاقة بين بلاده والمنظمة الأممية.

وقال تيدروس أدانوم غبريسوس إن "مساهمات وسخاء الحكومة والشعب الأميركيين لصالح الصحة العالمية طوال عقود عدة كانت هائلة وحملت فوائد كبيرة للصحة العامة في العالم"، مضيفا خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت من جنيف أن "منظمة الصحة العالمية تأمل باستمرار هذا التعاون".

موضوع يهمك
?
قالت منظمة الصحة العالمية إن حوالي نصف البلدان التي شملها استطلاع تحليلي جديد تعطلت لديها جزئياً أو كلياً الخدمات...

منظمة الصحة العالمية: كورونا يعطّل علاج الأمراض الأخرى منظمة الصحة العالمية: كورونا يعطّل علاج الأمراض الأخرى صحة

موضوع يهمك
?
بلغت الأزمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومنظمة الصحة العالمية حدها، بعد امتعاض أميركي وانتقاد متكرر لعمل المنظمة...

ترمب يقطع العلاقة مع الصحة العالمية... ويحوّل الأموال ترمب يقطع العلاقة مع الصحة العالمية... ويحوّل الأموال أميركا

وبلغت الأزمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومنظمة الصحة العالمية حدها، بعد امتعاض أميركي وانتقاد متكرر لعمل المنظمة واتهامها بالانسياق وراء الصين في ما يتعلق بالفيروس الذي اجتاح العالم مدشناً رقم الـ 6 ملايين إصابة.

وأعلن ترمب في وقت متأخر، مساء الجمعة، إنهاء علاقة الولايات المتحدة مع منظمة الصحة بسبب طريقة تعاملها مع أزمة فيروس كورونا، مضيفا أن المنظمة صارت دمية في يد الصين، مضيفا أن المسؤولين الصينيين "تجاهلوا التزاماتهم بإبلاغ" المنظمة بشأن الفيروس وضغطوا عليها "لتضلل العالم".

وخلال حديثه في البيت الأبيض مضى ترمب في تنفيذ تهديداته المتكررة بوقف التمويل الأميركي للمنظمة والذي يصل إلى مئات الملايين من الدولارات سنويا.

وقال إن المنظمة العالمية فشلت في إجراء الإصلاحات التي طالب بها في وقت سابق من الشهر الجاري.

كما أضاف أن المسؤولين الصينيين "تجاهلوا التزاماتهم بإبلاغ" المنظمة بشأن الفيروس وضغطوا عليها "لتضلل العالم" عندما اكتشفت السلطات الصينية الفيروس للمرة الأولى.

إلى ذلك، اعتبر أن "الصين لها سيطرة كاملة على المنظمة على الرغم من أنها تدفع 40 مليون دولار فقط سنويا بالمقارنة بما تدفعه الولايات المتحدة والذي يقارب 450 مليون دولار سنويا"، مضيفاً " قدمنا تفاصيل الإصلاحات التي يتعين عليها أن تجريها وتواصلنا معهم مباشرة لكنهم رفضوا فعل شيء".

وختم قائلاً "نظرا لأنهم تقاعسوا عن إجراء الإصلاحات المطلوبة والضرورية بشدة، فإننا سننهي اليوم علاقتنا مع المنظمة العالمية ونعيد توجيه تلك الأموال لتغطية احتياجات الصحة العامة الأخرى العاجلة في أنحاء العالم".

يذكر أن الرئيس الأميركي كان اشترط قبل أسبوعين على المنظمة إجراء إصلاحات جذرية، مطالباً إياها بالاستقلال عن الصين، مهددا بقطع التمويل نهائيا

إعلانات