فيروس كورونا

كورونا.. نحو 1400 وفاة بأميركا والمكسيك في المركز الثالث

نشر في: آخر تحديث:

سجّلت الولايات المتّحدة 1379 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ في يوم واحد، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، الجمعة، فيما أصبحت المكسيك الثالثة بين الدول الأكثر تضرراً جراء كوفيد-19، ببلوغها عتبة 46 ألف وفاة.

وهذا ثالث يوم على التّوالي تُسجّل فيه البلاد أكثر من 1200 وفاة بالفيروس خلال 24 ساعة، حسب الجامعة التي تُحدّث بياناتها باستمرار.

والولايات المتّحدة التي تُعدّ المتضرّر الأوّل جرّاء الفيروس في العالم، باتت تسجّل ما مجموعه 151,826 وفاة بكوفيد-19.

كذلك، سجّلت البلاد 72,238 إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة، بينما بلغ إجمالي الإصابات على الأراضي الأميركيّة منذ بداية الوباء نحو 4,5 مليون (بمن فيهم 1,4 مليون شخص أعلن شفاؤهم).

وبعد أن شهدت تحسّنًا أواخر الربيع، عاودت الإصابات في الولايات المتّحدة الارتفاع منذ نهاية حزيران/يونيو، خصوصًا في جنوب البلاد وغربها.

ويثير الوضع في فلوريدا القلق بشكل خاصّ، إذ سُجّلت الخميس 253 وفاة جديدة جرّاء الفيروس، وهو رقم قياسي في هذه الولاية السياحيّة.

وفي هذه الأجواء المقلقة، تستعدّ الولاية الجنوبيّة الشرقيّة لوصول عاصفة استوائيّة ستفرض إغلاق بعض المراكز المخصّصة لإجراء فحوص كوفيد-19 اعتبارًا من الخميس، حسبما أعلنت السلطات.

يأتي ذلك فيما أصبحت المكسيك الثالثة بين الدول التي سجّلت أعلى معدّلات وفيات جرّاء فيروس كورونا المستجدّ في العالم، ببلوغها عتبة 46 ألف وفاة، حسب إحصاء أعدّته وكالة "فرانس برس" استنادًا إلى أرقام رسميّة.

وباتت المكسيك تتقدّم بذلك على المملكة المتّحدة التي أحصت الخميس ما مجموعه 45,999 وفاة.

وبحسب هذا الإحصاء، فإنّ الدولتَين الأكثر تضرّرًا من جرّاء الفيروس هما الولايات المتّحدة (151,496 وفاة) والبرازيل (90,134 وفاة).

وسجّلت المكسيك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 639 وفاة جديدة بالفيروس، بينما بلغ عدد الإصابات المؤكّدة لديها الخميس 416,179، بزيادة قدرها 7,730 مقارنة بحصيلة الأربعاء، بحسب السلطات.