نادية لطفي في العناية المركزة بسبب ميكروب في الصدر

الأطباء رفضوا خروجها رغم شعورها بتحسن للاطمئنان على تعافيها التام

نشر في: آخر تحديث:
نقلت الفنانة المصرية الكبيرة نادية لطفي إلى غرفة العناية المركزة بعد شعورها بضيق شديد في التنفس وتشخيص مشاكل في رئتيها وصدرها.

وأوضح نقيب الممثلين المصريين أشرف عبدالغفور لـ"العربية.نت" أن نادية لطفي شعرت أمس الأربعاء بمشاكل شديدة في التنفس ولم تستطع أن تتنفس بشكل طبيعي، وحينما ذهبت إلى المستشفى أخبرها الأطباء بأنها تعاني من ميكروب في الصدر وأزمة بالرئتين.

وهذا الأمر استدعى دخولها العناية المركزة على الفور، وهي لاتزال حالياً موجودة تحت المراقبة ولم يقرر الأطباء بعد موعد خروجها.

وأضاف عبدالغفور أنه ابتداءً من صباح اليوم الخميس بدأت لطفي تشعر بتحسن طفيف، إلا أن الأطباء لم يقبلوا أن تغادر غرفة العناية المركزة حتى يطمئنوا تماماً على صحتها.

يُذكر أن الفنانة نادية لطفي التي قدمت ما يقرب من 200 فيلم ابتعدت تماماً عن الأضواء في السنوات الأخيرة ولم تظهر في المناسبات الفنية، مفضلةً العزلة نظراً لكبر سنها وكونها لا تستطيع مغادرة منزلها بسهولة.