عاجل

البث المباشر

أوهام جميلة مسلسل يتخطى الأزمة السورية من لبنان

المصدر: بيروت - أنس الريس نجم
تكتسح حالة من الركود كواليس صناعة الدراما في سوريا هذه الأيام، فالثورة وقمع النظام لها أوقف كل شيء ليس على المستوى الفني والثقافي فحسب بل في مختلف وجوه الحياة. ومع ذلك فبعض صناع الدراما مازالوا يصرون على المضي قدماً والبحث عن أعمال جديدة.

وقد وجد غالبية هؤلاء ضآلته في العاصمة اللبنانية، كونها تقدم اليوم للاجئين السورين مساحة من الأمان تمكن أهل الدراما من صناعة مسلسلاتهم التي تحولت خلال السنين الماضية إلى طبق أساسي على الموائد الرمضانية.

وأنهى الممثل والسيناريست السوري الشاب عماد نجار كتابة نص ملسسله "أوهام جميلة" الذي يعتزم إخراجه بنفسه وسيصور مشاهده في بيروت. وصور نجار جزء من العمل "بايلوت" من أجل تسهيل تسويقه للمحطات الفضائية، وهو في طور التسويق حالياً لهذا المسلسل.

وشرح يقول نجار في حديثه مع "العربية.نت" قائلاً: "الفكرة الأساسية لهذا المسلسل تدور حول شاب اسمه جواد يلعب دوره النجم السوري محمد حداقي، وهو من ريف حلب يقرر السفر إلى بيروت لتسلط الحكاية الضوء على حياته في عدة خطوط، من بينها خط عائلته المقيم في حلب، وخط أمه التي يتعرف عليها في بيروت وتجمعه بها علاقة سيئة، وخط أصدقائه وحبيبته، والعلاقات المتشابكة التي تشكل الحدث الرئيسي للحكاية".

ونفى نجار أن يكون المسلسل يتطرق الى العلاقات السورية اللبنانية وما شابها من مشاكل، رغم ان احداثه تدور في سنة 2002، وفضل المخرج أن تبقى أحداث مسلسله طي الكتمان حالياً لحين عرضه في رمضان القادم حتى يحمل القدر الكافي من التشويق.

وكشف نجار أنه سيقوم ببطولة مسلسله مجموعة من نجوم الدراما السورية واللبنانية ومنهم محمد حداقي وعبد الهادي الصباغ ومحمد خير الجراح ومحمد آل رشي وريم علي ورولا ذبيان ومريم عطا الله وطلال الجردي وباسم مغنية وتقلا شمعون وآن ماري سلامة. ويرجح أن يضاف إلى هذه القائمة كل من النجمتين السوريتين سمر سامي وديمة قندلفت بعد إنهاء الاتفاقات المالية معهما.

وعند سؤاله عن الجهة التي ستقف وراء إنجاز هذا العمل خاصة أن التصوير في بيروت يكلف مادياً أكثر من التصوير في سوريا، اجاب نجار أنه يبحث عن "جهة إنتاجية محترمة" ولازال في طور النقاش مع "جهة لبنانية ذات مستوى معروف".

إعلانات