فردوس عبدالحميد أرفض الرد على اتهامات سعد عباس

جهة الإنتاج أوقفت العمل لعدم توفر أموال كافية لاستكماله

نشر في: آخر تحديث:
أعربت الفنانة الكبيرة فردوس عبد الحميد عن حزنها الشديد لتوقف تصوير مسلسلها (ويأتي النهار) منذ أسابيع بسبب عدم وجود أموال تكفي لاستكماله، وهو ما يهدد بإلغاء استئناف العمل تماما، ورفضت الرد على اتهام المنتج بأن زوجها المخرج محمد فاضل فرضها على المسلسل.

وأشارت فردوس عبد الحميد في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" أن العمل كان يسير بشكل منضبط، وعلى قدم وساق إلا أن جهة الإنتاج "صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات"، فجأة أخبرتهم أنه لا توجد أموال كافية لاستكمال تصوير المسلسل، وهو ما أدى إلى حالة إحباط شديدة لكل فريق العمل المشارك في المسلسل، خاصة وأن التصوير كان قد بدأ منذ فترة طويلة جدا.

تجسد فردوس من خلال أحداث المسلسل شخصية فتحية بائعة الشاي، وهي سيدة فقيرة مات زوجها، وتعمل جاهدة لكي تربي أبناءها بشرف وتعاني طيلة مشوارها من سوء الأحوال الاقتصادية.

مكانتي تمنعني من الرد

أما العمل بشكل عام، فتدور أحداثه في إطار دراما اجتماعية، تبدأ أحداثها قبل ثورة يناير بأعوام قليلة وتنتهي بقيام الثورة، وذلك من خلال بطولة جماعية لعدد كبير من الأبطال في شخصيات متنوعة، تقدم بانوراما للمجتمع المصري قبل الثورة، بدءًا من الطبقات الفقيرة والمهمشة مرورًا بالطبقة الوسطى، وحتى طبقة الأثرياء الجدد الذين أثرى بعضهم بشكل فاحش من خلال علاقتهم بالسلطة وبطرق فاسدة لسرقه قوت الشعب.

المسلسل يشارك في بطولته بجوار فردوس عبد الحميد كل من الفنانين عزت العلايلي وعزت أبو عوف وحسين الإمام وأحمد منير ومدحت تيخة وريم هلال وميسرة، والقصة من تأليف مجدي صابر وإخراج محمد فاضل.

على الجانب الآخر رفضت فردوس الرد على اتهامات سعد عباس رئيس شركة (صوت القاهرة) بفرض زوجها المخرج الكبير محمد فاضل لها على العمل، موضحة أنه اتهام تمنعني مكانتي من الرد عليه.