انطلاق معرض الكتاب في بغداد بعنوان "لأن المعرفة هويتنا"

إعلان جوائز وأكثر من 350 دار نشر وخمسون ألف عنوان

نشر في: آخر تحديث:

انطلقت في مدينة بغداد فعاليات معرض الكتاب الدولي بدورته الثانية والتي ستمتد أحد عشر يوما من 25 أبريل/نيسان إلى 5 مايو/أيار، بمشاركة واسعة من دور نشر عالمية وعربية ومحلية، وبحضور لافت للهيئات الدبلوماسية وبعض رؤساء الكتل السياسية .

وفي تصريح لـ"العربية.نت"، قال المتحدث الرسمي باسم فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية نوفل أبو رغيف: "اخترنا لهذه الدورة شعار (لأن المعرفة هويتنا)، إذ طالما كانت بغداد محطة مهمة من محطات الثقافة عربيا وإنسانيا، أما محليا فقد كان نتاج العقل العراقي هو البوتقة التي تصهر المكونات الاجتماعية والعرقية في شموليته الثقافية،؛ وبما يعزز لحمة أبناء هذا البلد .

وعلى صعيد دور النشر المشاركة، يقول أبو رغيف: "هناك أكثر من ثلاثمائة وخمسين دار نشر عربية وعالمية وعراقية، ستقوم بعرض إصداراتها من كتب ومطبوعات متنوعة، وبإمكاني القول إن معرض الكتاب الدولي في بغداد قد أصبح علامة فارقة بين مثيلاته من المعارض العربية والدليل أن هذه الدورة قد شهدت مشاركة ضعف العدد الذي شارك في الدورة السابقة، ولولا طلبات المشاركة المتأخرة التي وصلتنا من دور نشر عديدة لكان العدد أكثر من الضعف بكثير" .

جريدة يومية.. وحفلات توقيع

وقال الشاعر منذر عبد الحر رئيس اللجنة الإعلامية للمعرض: "ستواكب نشاطات المعرض جريدة يومية، نحاول عبرها تغطية مفردات منهاجنا الاحتفائي المنوع، وإجراء اللقاءات مع أهم الشخصيات الأدبية والإعلامية المدعوة للحضور والمشاركة،؛ فضلا عن مجلة متنوعة خاصة بهموم وطموحات الكتاب العراقي" .

أما الناقد رياض موسى سكران وهو أحد المشرفين على برنامج المقهى الثقافي وملتقى جسور يضيف، "ثمة نشاطات ثقافية أخرى ستشهدها أيام المعرض، موزعة على فروع السينما والمسرح والموسيقى والشعر والقصة والنقد وحفلات توقيع الكتاب والتشكيل والفكر، وأيضا مناقشة الظواهر الثقافية الحديثة".

في ذات السياق استطلعت "العربية.نت" آراء بعض الحاضرين من الأدباء ومن الجمهور الطامح للحصول على عنوان ما، وقد أكّد الجميع أن هذه التظاهرة الثقافية وفي هذا الظرف السياسي والأمني المرتبك تعد إنجازا للإنسان العراقي وليس إنجازا لأي مسؤول.

مبدين استياءهم من كلمات "الافتتاح" المطولة والتي تناوب عليها أكثر من واحد، حتى بدا معرض الكتاب وكأنه معرض للخطابة .

يذكر أن أيام المعرض ستشهد إعلانا للجوائز السنوية لمسابقة ( دار الشؤون الثقافية العامة ) تتعلق بالسرد والشعر والطفل .