جاكي شان.. أول ممثل صيني يترك بصماته في هوليوود

شان قال إنه قبل 20 عاماً لم يكن على السجادة الحمراء بل على الهامش يراقب

نشر في: آخر تحديث:

أصبح النجم جاكي شان أول ممثل صيني يترك بصمات يديه وقدميه في الإسمنت في المسرح الصيني الشهير في هوليوود، إلى جانب أجيال وعمالقة من نجوم السينما. وقد انضم إليه الممثل الأميركي كريس تاكر شريكه في سلسلة أفلام "راش آور" في باحة المسرح الشهير، فيما راح مئات المعجبين يطلقون الصيحات وهم مجتمعون على جادة هوليوود بولفارد.

وتضم باحة المسرح الصيني بصمات عظماء هوليوود على مر العقود من هامفري بوغارت، إلى بيتي ديفيس، وصولا إلى جاين فوندا وبراد بيت.

إلى ذلك، تذكر شان الذي شارك في بطولة أكثر من مئة فيلم وأخرج 20 فيلما، المرة الأولى التي أتى بها إلى هذا المكان بدعوة من سيلفستر ستالون. وقال "قبل عشرين عاماً، سنة 1993 لم أكن على السجادة الحمراء بل كنت على الهامش ورأيت النجوم يجرون المقابلات. كنت أقف هناك وأنظر إلى البصمات". وأضاف "قلت في قرارة نفسي متى سيكون لي بصماتي الخاصة؟ وخلال كل هذه السنوات كبر حلمي".

كما شكر معجبيه قائلاً "معجبي في العالم بأسره لقد جعلتم حلمي حقيقة".

يذكر أن شان ولد في هونغ كونغ وبدأ مسيرته السينمائية الدولية في مطلع السبعينات وقد اشتهر خصوصا بأفلام "راش آور" و"ليتل بيغ سولدجر". وعمل الممثل البالغ 59 عاما أيضا منسقا للمشاهد الخطرة في الفنون القتالية مع الأسطورة بروس لي.