عاجل

البث المباشر

بعد موجة الانتقادات إليسا توضح: أنا لا أبكي على الأطلال

المصدر: بيروت - جيلان فطايري

بعدما أثار كلام المغنية إليسا في بداية الحفل الذي أقامته في بيروت، إثر تفجير الضاحية الجنوبية، موجة انتقادات في لبنان بعد اجتزائه، أكدت صاحبة "أجمل إحساس"، في لقاء خاص بـ"صباح العربية" أن "كل شخص يمسه شيء يمسنا جميعاً، لأن من يموت هم إخوتنا لبنانياً وإنسانياً، ولا يتوجب علينا أن نستنكر كمواطنين، بل على العالم أن يستنكر". وأضافت: أنا أقاوم، على الفنان، خاصة اللبناني، أن يتخطى الأزمات، وألا يبكي على الأطلال".

وكانت إليسا قالت في مستهل الحفلة التي أحيتها في بيروت، إنها المرة الأولى التي لا تستنكر فيها ولا تتأسّف، لأنها اعتبرت أن الذي حصل معهم حصل معنا. وأضافت: "هم أهلنا لبنانياً وإنسانياً، ونحن كمقاومة مفروض على كل إنسان أن يقاوم، وأن يعمل ضمن اختياراته، وأنا بما أنني أغني فعملي أن أزرع الفرح والضحكة على وجوهكم".

كلمات إليسا هذه أثارت موجة من الانتقادات، فالفنانة اللبنانية وقعت ضحية الاجتزاء والتأويل حول موقفها من التفجير الذي أصاب ضاحية بيروت الجنوبية قبل يومين من حفل أحيـتـه وسط بيروت، إلا أن إليسا أوضحت كلامها عبر "صباح العربية". وأكدت قائلة: "أنا أقاوم، على الفنان، وخاصة اللبناني، أن يتخطى الأزمات، وألا يبكي على الأطلال، وأنا قلت قبل قليل إن كل شخص يمسه شيء يمسنا جميعاً، لأن من يموت هم إخوتنا لبنانياً وإنسانياً".

إلى ذلك، أعربت الفنانة عن حزنها لما يجري في مصر وتونس وسوريا وفي كل بلد عربي، لافتة إلى أننا "بالنتيجة عرب أو في بلد ذي وجه عربي، وأفضل هذه العبارة صراحة، وشغلي بتونس وبلد الانتشار في مصر وكل الوطن العربي يعني لي الكثير".

كما أكدت أنها تشعر بالحزن على كل قطرة دم تسيل في الوطن العربي، معربة عن عدم توقعها "لما حصل في مصر على الرغم من كل الدم الذي شهدناه خلال اليومين الماضيين".

إعلانات