مثقفون يدعون إلى مؤتمر "ثقافة مصر في المواجهة"

مجدي أحمد: يجب أن يمثل فيه كل مثقفي مصر ولا يقتصر على المراكز

نشر في: آخر تحديث:

دعا مثقفون مصريون الثلاثاء إلى عقد مؤتمر خارج إطار وزارة الثقافة يكون عنوانه "ثقافة مصر في المواجهة" مطلع تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وتكون فيه المشاركة مفتوحة.

وجاءت هذه الدعوة خلال مؤتمر صحافي عقد في المجلس الأعلى للثقافة استهله المخرج المسرحي عصام السيد بالقول: "إن المؤتمر سيعقد بمبادرة من المثقفين المصريين بعيدا عن وزارة الثقافة المصرية وبدون أي تدخل فيه".

وتحدث الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة سعيد توفيق مؤكدا أن "هناك الكثير من التناقضات بين الرؤية الثقافية للمثقفين وتوجهات وزارة الثقافة في الفترات السابقة، وهذا يتطلب إرساء سياسة جديدة لوزارة الثقافة وللمجلس الأعلى للثقافة يؤكد خلالها على دور واسع للمثقفين، وعلى إعطاء المثقفين الشباب فرصة ليكونوا في مواقع يستحقونها".

وأكد المخرج مجدي أحمد على أن اللجنة المنظمة للمؤتمر تم اختيارها بحيث تراعي كل أشكال الثقافة من سينما ومسرح وشعر ورواية وفنون تشكيلية وغيرها من المجالات الثقافية كي تقوم بالتحضير لهذا المؤتمر الذي يجب أن يمثل فيه كل مثقفي مصر من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال وعدم التركيز على المراكز".

وشدد الناشر محمد هاشم على "ضرورة وضع آليات لإلزام وزارة الثقافة بالقرارات والتوصيات التي سيأخذها المؤتمرون".

ومن العناوين التي سيبحثها المؤتمر، تراجع دور الثقافة وتهميش الإبداع والمثقفين، ودور المثقفين في إرساء أسس الدولة المدنية الحديثة، والعمل الأهلي المستقل ودوره في الحياة الثقافية وتفعيل دور الثقافة الجماهيرية.

وسيتضمن المؤتمر أيضا جلسات خاصة حول النظام التعليمي ودوره في تأكيد الهوية الثقافية ودور الأزهر والكنيسة القبطية في تجديد الخطاب الديني.