عاجل

البث المباشر

تعثر أول برنامج تلفزيوني واقع يرصد تنوع التيارات بمصر

وفاة أحد أبطال "رايحين على فين" في أحداث عنف قبل انتهاء التصوير

المصدر: القاهرة - أحمد الريدي

9 أيام، وينطلق الجزء الثاني من برنامج "رايحين على فين" وهو أول برنامج تلفزيون واقع في مصر، وتنتجه شركة "فيلم كلينيك" للمنتج محمد حفظي، حيث يشارك فيه ستة أبطال من الشباب، الذين يمثلون تيارات مختلفة وطوائف متنوعة من المصريين.

يستعرض البرنامج على مدار حلقاته، قصة حياة كل منهم، والعقبات التي تواجههم وكيفية تعاملهم معها، إضافة إلى لقاء هؤلاء الشباب ببعضهم البعض.

وبدلا من ظهور الشباب الستة في المؤتمر الخاص بتقديم الجزء الثاني من البرنامج، لم يكن هناك سوى خمسة أبطال فقط، حيث توفي الشاب السادس أحمد عبد الحميد، الذي ينتمي إلى تيار الإسلام السياسي السلفي، وهو أب لأربعة أطفال ويعيش بمنطقة شبرا الخيمة.

وأكد محمد حفظي منتج البرنامج في تصريحات خاصة لـ "العربية.نت" على هامش المؤتمر، أن أحمد قتل في أحداث عنف في مصر عرفت في وقتها باسم أحداث بين السرايات، ولم تكن الكاميرا الخاصة بالتصوير متواجدة في ذلك الوقت، مشيرا إلى أنه حينما توفي الشاب المشارك، كانوا قد انتهوا من تصوير ما يقارب الـ 70% من الأحداث الخاصة بالبرنامج، غير أنه كان لابد عليهم من احترام ما جرى واستكمال التصوير وفقا للأوضاع الجديدة، خاصة وأن التصوير كان قد بدأ قبل ثورة الثلاثين من يونيو واستمر لما بعدها.

تجربة مختلفة عن برامج المسابقات

وحول جدوى هذه النوعية من البرامج في مصر، أكد حفظي لـ "العربية.نت" أن برنامج "رايحين على فين" وإن كان من نوعية برامج تلفزيون الواقع، إلا أنه يختلف تماما عن باقي البرامج في هذا الصدد، خاصة وأنها دائما ما تكون برامج مسابقات.

مشيرا إلى أن برامج المسابقات دائما ما تهدف إلى التسلية وهو ما يجعلها الأعلى مشاهدة في هذه النوعية، بينما يهدف البرنامج الخاص به إلى التغلغل في خبايا المجتمع المصري من خلال الأبطال المشاركين.

واختتم حفظي تصريحاته بالتأكيد على أنه من خلال شركة "فيلم كلينيك" لا يميل إلى تكرار التجارب الإنتاجية، ويسعى دائما إلى تقديم نوعية مختلفة من التجارب.


كلمات دالّة

#مصر, #ثورة, #الاخوان

إعلانات