مهرجان دبي السينمائي يحتفي بجيل الإعلاميين الصاعد

منح جائزة للصحفيين الشباب بهدف الوصول إلى مستوى مهني متميز

نشر في: آخر تحديث:

تم اليوم خلال الدورة العاشرة لـ"مهرجان دبي السينمائي الدولي"، منح "جائزة الصحفيين الشباب"، للطالبة نيها كالفاني، من جامعة مانيبال، وذلك عن أدائها المتميز، والتزامها الذي يبشّر بمستقبل صحفي واعد.

وتهدف الجائزة إلى تشجيع الجيل الصاعد من الإعلاميين على تحقيق المزيد من طموحاته، والتطلّع إلى مستقبله والاضطلاع بدوره الهام في حقل الإعلام على اختلاف مشاربه.

وكان عدد كبير من طلبة الإعلام الدارسين في دولة الإمارات قد تقدم بطلبات الانضمام إلى "برنامج الصحفيين الشباب" الذي يتيح لهم الفرصة لتغطية المؤتمرات الصحفية والندوات، وأخبار العروض السينمائية ومختلف فعاليات المهرجان، والمساهمة في كتابة المادة الإعلامية الخاصة بأخبار الأفلام، لنشرة "سكرين" اليومية التي يصدرها المهرجان خلال أيامه، والتي تديرها "سكرين أنترناشيونال".

وتم اختيار العدد المطلوب من المرشحين للبرنامج، الذي يديره الصحفي السينمائي "كولين براون"، الذي يعمل مستشاراً متعاوناً مع "سكرين أنترناشيونال". وقد تضمنت القائمة النهائية للصحفيين الشباب كلا من، شيخة الصباح، ومنى خلف بن علوان الكتبي، من جامعة زايد، ولافانيا نارايان، وديشا دادلاني، ونيها كالفاني، ونيكيتا وادكار، من جامعة مانيبال في دبي، وآمنة إقبال، وجورج أناستاسياديس، من جامعة ميدلسكس، وهيفاء بادئ الزمان، وندى رمضان، من الجامعة الأميركية بالشارقة.

وتهدف الجائزة إلى تشجيع طلبة الإعلام على الوصول إلى التميز المهني في مجال الصحافة، وذلك عبر إتاحة الفرصة لهم للعب دورهم الإعلامي كمحترفين خلال أسبوع المهرجان، ما يمنحهم القدرة على تطوير مهاراتهم واكتساب المزيد من الخبرات التي سيحتاجون لها في حقل الصحافة مستقبلاً.