عاجل

البث المباشر

التكنولوجيا الرقمية تعوض غياب هوفمان بـ"هانغر غيمز"

المصدر: لوس انجلوس – فرانس برس

قد يلجأ مخرجو سلسلة "هانغر غيمز" إلى التكنولوجيا الرقمية لإكمال تصوير الفيلم من دون الممثل فيليب سيمور هوفمان الذي توفي من أسبوع تقريباً.

وكانت مجموعة "لاينزغايت" التي تتولى إنتاج السلسلة الشهيرة قد أعلنت بعيد العثور على الممثل البالغ من العمر 46 عاما ميتا في شقته في نيويورك أنها ستواصل العمل على الجزء الأخير "هانغر غايمز: موكينغجاي"، المقرر عرضه في الصالات في نوفمبر المقبل.

ومن المرتقب عرض تتممة لهذا الجزء في نوفمبر 2015.

وبحسب مجلة "هوليوود ريبورتر"، كان هوفمان قد صور قبل وفاته جميع المشاهد الذي يظهر فيها في الجزء الأول من الفيلم وقد تبقى له 7 أيام من التصوير للجزء الثاني.

وقد نقلت المجلة عن مسؤول في "لاينزغايت"، فضل عدم الكشف عن هويته، أنه لم يبق إلا مشهدا رئيسيا واحدا يصور مع هوفمان في الجزء الثاني من الفيلم وأن المخرجين على قناعة بأنهم سيجدون حلا لهذه المشكلة.

وقد رفض ناطق باسم استوديوهات "لاينزغايت" التعليق على هذه المسألة في اتصال أجرته معه وكالة "فرانس برس".

وتتبع سلسلة "هانغر غيمز" المقتبسة من الروايات الثلاث الناجحة لسوزان كولينز مغامرات الشابة كاتنس إفردرين ((التي تؤدي دورها جينيفر لورنس) في مجتمع يهيمن عليه أقلية.

وقد عرض الجزء الأول منه في الصالات سنة 2012 وحصد حوالي 850 مليون دولار في أنحاء العالم أجمع، بحسب "لاينزغايت"، في حين أن الجزء الثاني منه الذي صدر في نوفمبر 2013 حقق 860 مليون دولار من العائدات حتى الآن، وفق معطيات مجموعة "بوكس أوفيس موجو".

إعلانات