"العالم والإيمان" يغادر سباق رمضان لظروف إنتاجية

نشر في: آخر تحديث:

رغم التحضيرات التي قام بها الفنان، خالد النبوي، لتجسيد شخصية العالم الراحل الدكتور مصطفى محمود، في مسلسل "العالم والإيمان"، إلا أن التأجيل لعام آخر كان هو مصير العمل، الذي يتولى كتابته وليد يوسف، ومن إخراج محمد جمعة.

وأكد المؤلف وليد يوسف في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" أن المسلسل تم تأجيله، لظروف إنتاجية، وحول موعد تنفيذ العمل الذي يتناول سيرة حياة العالم الراحل الدكتور مصطفى محمود ورحلته بين الشك والإيمان، أعرب المؤلف عن أمنيته في أن ينفذ المسلسل العام المقبل، موضحاً أن الأزمة تتمثل في ضخامة التكلفة الإنتاجية، وهو ما جعل المنتج أحمد عبدالعاطي بحاجه إلى شريك من أجل تنفيذه، وهو ما لم يتم توفيره، لذلك توقف المسلسل.

وأشار المؤلف إلى أن خالد النبوي هو من سيقوم بتنفيذ العمل، بمجرد أن يتم إيجاد الشريك الإنتاجي والشروع في التصوير، خاصة أنه قام بعمل العديد من الجلسات التحضيرية، وزار استراحة العالم الراحل، حيث التقطت له العديد من الصور وهو يرتدي النظارة الطبية الخاصة بمصطفى محمود، ويقرأ في المصحف الخاص به.

ويأتي ذلك بعد أن كانت هناك أخبار سابقة، تشير إلى أن الفنان أحمد آدم هو من سيتولى بطولة المسلسل، قبل أن يتم الإعلان عن أن خالد النبوي هو من سيقوم بتصويره.

ويعد المسلسل بمثابة قراءة في تاريخ مصر في الفترة التي عاشها الدكتور مصطفى محمود، منذ نهاية عشرينيات القرن الماضي، وحتى وفاته في أكتوبر 2009.

والدكتور مصطفى محمود، هو طبيب وكاتب وفيلسوف، تخرج في كلية الطب في عام 1953 وتخصص في الأمراض الصدرية، كما ألف 89 كتاباً تنوعت بين العلمية والفلسفية والدينية، إضافة إلى تقديمه ما يقارب الأربعمئة حلقة من برنامجه الشهير "العلم والإيمان"، ويقع مسجده في منطقة المهندسين ويحمل اسمه.

وتعرض مصطفى محمود للعديد من الأزمات بسبب الكتب التي ألفها، ومن بينها كتاب "الله والإنسان"، الذي سبب له أزمة مع الرئيس الراحل عبدالناصر، وكذلك كتاب "الشفاعة".