محلب يؤكد للفنانين المصريين منع عرض "حلاوة روح"

نشر في: آخر تحديث:

في تطور جديد لأزمة فيلم "حلاوة روح" لهيفاء وهبي، عقد رئيس مجلس الوزراء المصري، إبراهيم محلب، اليوم السبت، اجتماعا بوفد من الفنانين على رأسهم وزير الثقافة، الدكتور محمد صابر عرب، من أجل مناقشة أزمة الفيلم الذي قرر محلب وقف عرضه، وإعادته مرة أخرى إلى جهاز الرقابة لاتخاذ قرار بشأنه.

اللقاء شهد اختلافا بين الحاضرين الذين كان من بينهم محمد صبحي، والمخرج خالد يوسف ويسرا وإلهام شاهين، والناقد الفني طارق الشناوي، والمخرج محمد فاضل وآخرون، حيث انقسمت الآراء بين مؤيد ومعارض لوقف عرض الفيلم، فيما أكد رئيس الوزراء تمسكه بقراره.

وفي تصريحات خاصة لـ "العربية.نت" أكد الفنان محمد صبحي، أنه يتفق مع القرار الذي أصدره رئيس الوزراء، موضحا أنه قال لمحلب أثناء الاجتماع "لو لم تتخذ هذا القرار، كنت سآتي لألومك".

وقال صبحي إن حرية الإبداع لا يمكن أن تكون في التجاوز، وشدد على أن القرار الذي اتخذ يتفق مع ما قاله رئيس الجمهورية في عيد الفن، حينما أكد أن الفنانين هم حماة الفن.

وكشف صبحي أن وجهة نظر بعض الحاضرين كانت أن القرار يعطي الفيلم قيمة، وكان الأولى أن يترك للفشل.

واختتم صبحي تصريحاته بالإشارة إلى أنه تم الاتفاق على أن يتم تعديل الجهاز الرقابي، وأن تكون هناك لجنة من الفنانين تشارك في جهاز الرقابة حتى يكونوا شهداء على القرارات التي يتم إصدارها.

الدولة تبدد طاقتها في مكافحة الفن الرديء

على الجانب الآخر، أكد الناقد الفني طارق الشناوي لـ "العربية.نت"، أنه أشار خلال كلمته إلى أن الدولة تبدد طاقتها في مكافحة الفن الرديء، بدلا من أن تجتهد في دعم الفن الجيد، وأنه يرفض وقف عرض الفيلم.

وأوضح الشناوي أنه يدافع عن مبدأ حق عرض الفيلم، ولا يدافع عن قيم العمل.

واختتم الشناوي تصريحاته بالإشارة إلى أن الموقف لم يتغير من قبل رئيس الوزراء، وأنه تم الاتفاق على إعادة هيكلة جهاز الرقابة على المصنفات الفنية.

وبذلك تستمر الأزمة الخاصة بفيلم هيفاء وهبي، انتظارا لقرار لجنة التظلمات التي تقدم صناع العمل لها بشكوى ضد القرار الصادر.