هيفاء و"حلاوة روح" نسخة من مونيكا بيلوتشي و"مالينا"

نشر في: آخر تحديث:

بعيداً عن الجدل الذي صاحب المشاهد الجنسية الصاخبة في فيلم "حلاوة روح"، بطولة هيفاء وهبي، وقرار وقف عرضه في دور السينما المصرية، احتفت وسائل الإعلام المحلية والدولية بقضية حقوق التأليف.

وتردد أن فيلم "حلاوة روح" هو نسخة طبق الأصل من فيلم إيطالي قديم اسمه "مالينا" (1998)، وتقوم فيه بدور البطولة النجمة الإيطالية مونيكا بيلوتشي ومن إخراج غوسبيي تورناتوري.

في الداخل المصري هناك كثير من المهتمين بالسينما والتصوير والتمثيل ممن انشغل بفيلم "حلاوة روح" من زاوية الاقتباس وحقوق التأليف، كما هو الشأن مع المخرج الشاب أيمن تيمور الذي نشر فيديو على الإنترنت مدته 10 دقائق، وأظهر من خلاله التشابه الكبير بين مشاهد فيلمي "حلاوة روح" و"مالينا".

صاحب الفيديو يستعرض على مدى 10 دقائق ظهور هيفاء وهبي في لقطات متشابهة كثيراً مع لقطات ظهرت فيها الممثلة الإيطالية مونيكا، من ذلك مثلاً الظهور المتشابه مع الطفل، وظهور هيفاء ومونيكا في مشهد إشعال السيجارة، ومشهد مرورهما في شوارع تعجّ بالناس.

لكن صاحب الفيديو حاول إبراز بعض الاختلافات التي تضر بفيلم "حلاوة روح"، منها إبراز الطفل وهو بدون ملابس في غرفة نوم هيفاء، في حين كان الطفل (أكبر سناً قليلاً) غير مكشوف الصدر في الفيلم الإيطالي. وقد أظهر الناقد أيمن تيمور الإشارة إلى أن مخرج فيلم "حلاوة روح" أخطأ في إعطاء أدوار تمثيلية للطفل مع هيفاء لا تناسب سنه.

وطيلة الأيام الماضية انشغل السينمائيون والناشطون في حقل الإنتاج السينمائي بتوجيه انتقادات مختلفة لفيلم "حلاوة روح"، لكن تركيز البعض على فكرة أن "الفيلم مسروق فنياً" ربما يقدم تفسيراً مختلفاً لأسباب منع عرضه إلى جانب السبب المعروف وهو خدش حياء الجمهور.