قضايا الأطفال عملة صعبة في الدراما الخليجية

نشر في: آخر تحديث:

اعترفت النجمة الكويتية القديرة، حياة الفهد، بأنه كان عليها أن تنتظر لأكثر من عامين من أجل الحصول على عدد من الأطفال الموهوبين للعمل معها في مسلسلها التلفزيوني الجديد "الجدة لولوة" الذي ستشرع بتصويره نهاية أكتوبر الجاري.

وقالت الفنانة حياة الفهد في تصريح خاص بصحيفة "النهار" الكويتية: "علينا أن نعترف أولاً بأن قضايا الأطفال في الدراما الخليجية تكاد تكون بمثابة العملة الصعبة، وذلك لأسباب يأتي في مقدمتها عدم وجود الكتاب المتخصصين وقلة الكوادر الفنية من الأطفال الموهوبين. أما المشكلة الأكبر فهي ارتباط أغلب الأطفال بمدراسهم في هذه الفترة من العام".

وحول عملها الجديد قالت الفهد: "مسلسل الجدة لولوة يسلط الضوء على حكاية إحدى الجدات التي كانت تولي اهتماماً كبيراً بأبنائها. غير أنها تجد نفسها في ورطة كبيرة حينما يتعرض أبناؤها لحادث يحتم عليها رعاية وتنشئة أحفادها.

ومن خلال تلك الحكاية نستدعي النسبة الأكبر من مشاكل الأطفال وقضاياهم في محاولة لسن تشريعات تحمي الأطفال وترعاهم في دول المنطقة".

واختتمت الفهد حديثها عن فريق العمل بالقول: "إن المسلسل من تأليف دخيل الخليفة وإخراج محمود الدوايمة. ويشاركني فيه كل من هدى الخطيب وعبد الرحمن العقل ومحمد جابر وغدير صفر وغدير السبتي وعبدالله البلوشي ومحسن القفاص وياسر العماري وحشد من الأطفال الذين تم اختيارهم بعناية، من بينهم الطفل الموهوب ضاري الرشدان ورتاج العلي ورهف العنزي وسارة الراشد".