مهرجان القاهرة يعرض فيلما فلسطينيا مرشحا للأوسكار

نشر في: آخر تحديث:

استطاع مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، في دورته الـ36 التي تنطلق في التاسع من شهر نوفمبر المقبل وتستمر حتى الـ18 من الشهر نفسه، أن ينفرد بالعرض الأول للفيلم الفلسطيني "عيون الحرامية" في العالم العربي وإفريقيا.

وأعلنت إدارة المهرجان عن كون الفيلم الذي كتبته وأخرجته نجوى نجار، وتم اختياره لتمثيل دولة فلسطين في مسابقة الأوسكار لعام 2015 للمنافسة على جائزة أفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية، سيعرض في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي، على أن يحضر العرض بطلي الفيلم المغنية الفرنسية الجزائرية الأصل سعاد ماسي والفنان المصري خالد أبو النجا.

ويروي الفيلم قصة حقيقية وقعت أحداثها في الانتفاضة الفلسطينية عام 2002، من خلال شخصية "طارق" الذي تحتوي حياته على الكثير من الغموض، ويعاني الكثير من الجروح في جسده. وبعد أن اعتقله الجيش الإسرائيلي، يعود طارق إلى بلدته من أجل البحث عن ابنته "نور" التي كان قد تركها، فيسلط العمل الضوء على طبيعة المجتمع الفلسطيني من الداخل.

ويعد الفيلم هو التجربة الروائية الطويلة الثانية لنجوى نجار بعد أن كتبت السيناريو لفيلم "المر والرمان" الذي عرض في عام 2008، وتم تصويره على مدار 25 يوما في فلسطين.

من جهة أخرى، تعقد إدارة المهرجان مؤتمرا صحافيا نهاية الشهر الجاري، من أجل الإعلان عن كافة تفاصيل الدورة المقبلة، بحضور الناقد سمير فريد رئيس المهرجان ومحمد سمير المدير الفني، بينما سيقوم مسعد فودة نقيب السينمائيين بالإعلان عن برنامج "آفاق السينما" الذي تنظمه النقابة.

وكانت إدارة المهرجان قد استقرت مسبقا على الفنانة نادية لطفي من أجل تكريمها، على أن يحمل الملصق الخاص بالدورة صوة لعينها من فيلم "أبي فوق الشجرة" الذي شاركت عبد الحليم حافظ بطولته.