الداخلة المغربية تحتفي بالفنان محمود عبد العزيز

نشر في: آخر تحديث:

تستعد مدينة الداخلة – جنوب المغرب – لاحتضان مهرجانها الدولي للسينما في دورته الخامسة، خلال الفترة الممتدة ما بين السابع والثالث عشر من نونبر القادم.

وتحتفي دورة هذه السنة بالفنان المصري محمود عبد العزيز، إضافة إلى مجموعة من الأسماء الرائدة في مجال السينما وصناعة الفن السابع في المغرب والعالم العربي، والذين سينخرطون في أنشطة سوسيو ثقافية.

وستشارك في هذه التظاهرة 9 أفلام من الوطن العربي لأجل الظفر بالجائزة الكبرى للداخلة، إضافة إلى جائزة أفضل دور رجالي" و "أفضل دور نسائي".

وتضم لائحة الأفلام المبرمجة ضمن المسابقة الرسمية كل من الفيلم المغربي" وداعا كارمن"، وفيلم"عمر" من فلسطين، و"الشراع والعاصفة" من سوريا، ومن لبنان فيلمين هما : "وينن" و"طالع نازل"، ومن مصر فيلم "ما قبل الربيع"، و"طفل الشمس" من تونس "، و" الحاج نجيم من العراق، تم "سوطوفويس" من المغرب.

وسيشرف على هذه الأفلام العربية لجنة تحكيم يترأسها الكاتب والروائي المغربي محمد برادة، بالإضافة إلى عضوية كل من عباس أرناؤوط: رئيس مهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية، و فاطمة بن سعيدان: ممثلة تونسية، جمال فياض: صحافي وناقد لبناني، وخالد زدجالي: مخرج، ورئيس الجمعية العمانية للسينما.

ويتضمن المهرجان فقرة بانوراما للأفلام المغربية وأخرى أجنبية، لتقدم ضمن فقرات العرض العمومي الواسع.

للإشارة فمدينة الداخلة توجد في اللائحة، التي تضم 45 وجهة مفضلة في العالم، إلى جانب باناما سيتي، وهافانا، وأوكلاند (كاليفورنيا)، وبتاكوني (الشيلي)، ولندن، وميانمار، من بين وجهات أخرى.

وسبق لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أن صنفتها ضمن قائمة حصرية لأفضل الوجهات العالمية، سنة 2012، وهي في طور التحول لتصبح "إحدى الوجهات المفضلة الأكثر في العالم، بالنسبة إلى هواة ركوب الأمواج".

وتقع الداخلة في الغرب الجنوبي من منطقة الصحراء المغربية, وهي مدينة ساحلية مطلة على المحيط الأطلسي. وتوجد بالقرب من الحدود المغربية الموريتانية المشتركة، وتعد ثاني أكبر مدينة بالصحراء المغربية.