The hobbit.. النيوزيلندي بيتر جاكسون يواصل إبداعاته

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن يخطر ببال أقرب المقربين من المخرج النيوزيلندي بيتر جاكسون، حينما شرع بالإعداد والتحضير لمشروعه السينمائي "سيد الخواتم"، أن جاكسون سيبلغ هذه المكانة، ويحقق هذا الحصاد الإبداعي والمادي.

فحينما انطلق جاكسون حاملا مشروعه بين يديه كان عليه أن ينتظر طويلا أمام أبواب المنتجين في أميركا وبريطانيا من أجل أن يحصل على الدعم المادي.

واليوم يعض الكثير من الاستديوهات الكبرى أصابع الندم، لأنهم لم يقفوا إلى جواره في بداية مشواره، مما دفعه لأن يطلب الدعم من الحكومة النيوزيلندية، ليصبح لاحقا بطلا قوميا للإنجازات التي حققها، سواء عبر سلسلته الأولى "سيد الخواتم" أو "الهوبيت" التي سيطرح جزءها الثالث في ديسمبر من العام الحالي، وهو بلا أدنى شك يمثل إضافة حقيقية لجمهور الأفلام الخيالية، وترسيخا لمسيرة مبدع سينمائي يمضي بعيدا في مشواره ومرحلته وإنجازاته وبصماته.

الفيلم الجديد "ذا هو بيت: معركة الجيوش الخمسة"The hobbit battle of five armies قام بإنتاجه وإخراجه بيتر جاكسون، وشارك أيضا في كتابة السيناريو إلى جوار جييرمو ديل تورو، وأيضا فيليبا بوينز وفران والش، وهو الجزء الثالث في هذه السلسلة التي تعتمد أصلا على رواية "الهو بيت" للكاتب الإنجليزي "ج. ر. ر. تولكين"، وهو من كتب أيضا الرواية الملحمية "سيد الخواتم" في الفيلم، وكما هو شأن بقية أفلام هذه السلسلة عدد بارز من النجوم، ومنهم مارتن فريمان "بيلبو باجنز"، وايان هولم "بيلبو ياجنز العجوز"، وايان ماكيلين "جاندالف"، واليجاه وود "فرودو باغنز"، إضافة إلى ريتشارد ارميتاج واورلاندو بلوم كيث بلانشيت.

مغامرة الأقزام

في هذا الجزء الثالث نتابع مغامرة "الهو بيت "– "الأقزام" حيث المواجهات الملحمية، وتلك الرحلة للمساعدة لقتل "سماج" "بنديكت كومبر باتش" في عرين الجبال.

وخلال تلك الرحلة، نتابع كماً من الحكايات والمغامرات التي تأتي عبر مشهديات تحبس الأنفاس وتثير الدهشة والمتعة نفذت بعناية وحرفية سينمائية صعبة المنال، وتحمل مرحلة متطورة جدا في الاحتراف السينمائي، وبالذات مشهديات ذبح التنين، إضافة إلى مشهديات النسور العملاقة ومسيرة الأقزام بحثا عن العدالة، ومواجهة الأطماع في امتلاك مملكتهم، مملكة الكنز وخمس الأراضي الوسطى التي يعيشون عليها.

ولا يمكن بأي حال من الأحوال تجاوز الأداء المذهل للنجم البريطاني ايان ماكيلين الذي يمثل إحدى مفردات التميز، سواء في فيلم "الهو بيت"، أو من قبله "سيد الخواتم".

وفي هذه الوقفة، لابد من التوقف أيضا أمام اسم المخرج العبقري النيوزيلندي بيتر جاكسون "1961" الذي قدم للسينما اثنين من أهم السلاسل السينمائية، ومنها "سيد الخواتم" و"الهو بيت".

وفي الفيلم لا يمكن أيضا تجاوز الموسيقى التصويرية التي ستصبح حتما من كلاسيكيات الموسيقى، وقد صاغها الموسيقار الكندر هيوارد شور الذي صاغ من ذي قبل موسيقات أفلام "سيد الخواتم".

بالإضافة إلى مدير التصوير الأسترالي اندرو ليسني الذي يمثل المحور الثلاثي لفريق عمل المخرج بيتر جاكسون.

وفاز اندرو بالأوسكار كأفضل تصوير عن "سيد الخواتم".

لا نطيل، إذ نقول إن المخرج بيتر جاكسون يواصل مسيرته الإبداعية في فيلمه الجديد "ذا هو بيت: معركة الجيوش الخمسة".