مأتم صباح.. فنانون حضروا و"مفاجأة" تنتظر محبيها

نشر في: آخر تحديث:

فنانة ال"مرحبتين"، "عالبساطة البساطة"، "ساعات ساعات"، "أكلك منين يا بطة"، "عالندا الندا"، "سعيدة ليلتنا سعيدة"، "دخل عيونك حاكينا"، "مسيّناكم مسونا"، "يا دلع"، "زي العسل"، "ألو بيروت"، "يا مسافر" وغيرها مئات الأعمال الفنيّة...رحلت عنا.

لبنان حضر بجيشه، وشعبه، وفنانيه في وداع الشحرورة صباح، حُملت على الأكف ونُثـِرَ عليها الورد. زغاريد ودبكة ملأت الشوارع في وسط العاصمة ، تنفيذا لوصيّتها التي طلبت فيها من محبيها الفرح لا الحزن في مأتمها وكان لها ما أرادت.

رقص قلب بيروت في وداع الصبوحة ، فقد استطاعت هذه الفنانة الاستثنائية أن تحوّل وداعها إلى مهرجان شعبي بكل ما للكلمة من معنى، الكل ضحك وغنى ودبك عملاً بوصيّتها.

فيروز وإكليل ورد

من السيدة فيروز إلى صباح إكليل من الورد كُتب عليه "شمسك لن تغيب" بالإضافة إلى عدد من الأكاليل التي زينت مدخل كنيسة "ما جرجس" وسط العاصمة بيروت.

ابنها الدكتور صباح (من زوجها نجيب شماس)تلقى التعازي إلى جانب الأقارب، وبحضور رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام الذي حضر معزيا وبقي لمدة نصف ساعة تقريباً.

ماجدة ونجوى كرم ولبلبة وإلهام شاهين في وداع الصبوحة

وقد كان للعربية نت لقاءات عديدة على هامش المأتم ننقلها إليكم فيما يلي:

فمن جانبها وعدت الفنانة ماجدة الرومي الشحرورة بأنها ستبقى في القلب، لأنها من أهل البيت، وقالت: " من واجب كل لبناني أن يقف اليوم ويتقبل التعازي بموتها لأنها سيدة عظيمة ومن الأصوات المؤسسة لشخصية الأغنية اللبنانية، وتعيش بضمير الوطن متل كل شي حلو".
أما نجوى كرم فقالت " كل واحد منا بحب لبنان لازم يربط محبتو بمحبة الصبوحة لأنها هي جزء من هذا الوطن، أقول لها: أتمنى أن تصيبني العدوى من إيمانك القوي والكبير وأعدك أننا سنتلاقى"

وعلى طريقته عبر الموسيقار الياس الرحباني (شقيق عاصي ومنصور)عن ألمه، قائلاً عن موت الشحرورة " شعرت بعد موتها وكأن ضوءاً مشرقاً غاب". وتوجّه إليها قائلاً: " أيتها المحبة، المخلصة ، النبيلة والكريمة، ستبقى شمسك مشرقة دائماً، وسيبقى صوتك يحملنا إلى الفرح"

كذلك، قال الفنان جورج الصافي (نجل الراحل وديع الصافي): " تربينا على القيم التي كانت تغنيها هي ووالدي، الصبوحة لطالما كانت فاعلة خير وكريمة الأخلاق. كانت تساعد كل الناس على حساب صحتها وشهرتها، كانت قمة في الإنسانيّة. هي ووالدي تركا لنا إرثا كبيرا، نطلب من المحبين ألا ينسوا هذا الإرث. أتذكر والدي عندما كان يلتقي مع الصبوحة يقول لها: نشالله نموت قبل ولادنا وكان لهما ما أراداه ".

أما النائب بهية الحريري فقالت :"اللي متل صباح ما بموتوا وغيابها خسارة كبيرة، ممكن انو تعمل الدولة طابع بريدي تقديراً لصباح . رحمة الله عليها وروحها بالسماء انشاءلله"..

الإعلامي نيشان قال " ألف رحمة على روح صباح و لو كانت على قيد الحياة كانت طبعا استقبلتنا بابتسامة كبيرة". وتابع : "ابتسامتها لن تغيب عنا حتى في موتها ، الشحرورة دخلت تاريخ الفن اللبناني والعربي و”رح نبقى فخورين نحن بلبنان لأن الأسطورة صباح هي من بلادنا".

من مصر حضروا.. ومفاجأة تنتظر محبيها

إلى جانب الفنانين اللبنانيين حضر عدد من الفنانين المصريين. وفي هذا السياق، وصفت الممثلة المصرية لبلبلة الشحرورة بأنها فنانة عظيمة لن تتكرر. وقالت: "هي أمي الثانية ، عرفتها ومثّلت معها حين كنت في الثامنة من عمري، أحبتني وأحببتها وكنا مع بعض في الفرح والشقاء والسفر والتعب. يصعب عليّ فراقها وحتوحشنا جداً...رأيتها منذ عام حين أتت الشحرورة لتكرم في مصر وطلبت أن تراني".(الجدير ذكره أن الشحرورة تحمل الجنسية المصرية)

كذلك، حضرت الممثلة إلهام شاهين وقالت: "الله يرحمها هي فنانة كبيرة وتأثيرها كبير في كل الوطن العربي وليس في لبنان فقط. نحن تعلمنا منها الفن الراقي، الكلمة الحلوة، الصوت العظيم والموهبة. الصبوحة مثال الرقة والأنوثة، والشياكة. نحن سنتعلم منها وكذلك الأجيال القادمة".

أما الممثل سمير صبري فأشار إلى أن الشحرورة كانت صديقة عمره وهي عاشقة الفن، تعلم منها البهجة، وقال إن "صباح تعني له الأرز و لبنان، وهي إنسانة خيرة وكريمة، الصدمات الكبيرة في حياتها كانت تتغلب عليها بابتسامة وتعوض بحبها للفن ولكل الناس، هي علمتني كيف نحب الحياة والفن والناس".

يذكر أنه تقرر بناء متحف للشحرورة في بدادون على أن يبصر النور خلال عام واحد بالتعاون مع أهل البلدة كتكريم للصبوحة.

كما تجدر الإشارة إلى أن صباح سجلت أغنية قبل وفاتها من ألحان طوني أبي كرم ومن المقر أن تبصر النور خلال أشهر وستكون مفاجأة للناس.