عاجل

البث المباشر

أجيال مختلفة في القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربي

المصدر: أبو ظبي - فرانس برس

تجمع القائمة القصيرة لأفضل الروايات المرشحة للجائزة العالمية للرواية العربية لهذا العام، والمعروفة بالبوكر العربي، كتابا من أجيال متباينة تتراوح أعمارهم بين الثلاثين عاما والستين.

وأعلنت الجمعة القائمة القصيرة للجائزة في مؤتمر صحافي عقد في فندق رويال منصور في الدار البيضاء، بالتعاون مع وزارة الثقافة المغربية ومعرض الدار البيضاء الدولي للكتاب، بحضور لجنة التحكيم الخماسية التي يعلن عن أعضائها للمرة الأولى.

ويرأس اللجنة الكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي، مع عضوية كل من الشاعرة والناقدة والخبيرة الإعلامية البحرينية بروين حبيب، والأكاديمي المصري أيمن أحمد الدسوقي، والناقد والأكاديمي العراقي نجم عبدالله كاظم، والأكاديمية والباحثة والمترجمة اليابانية كاورو ياماموتو.

وتضم القائمة ست روايات، "حياة معلقة" للفلسطيني عاطف أبوسيف، و"طابق 99" للبنانية جنى فواز الحسن، وهي أصغر المرشحين للجائزة هذا العام إذ تبلغ الثلاثين من العمر، و"ألماس ونساء" للسورية لينا هويان الحسن، و"شوق الدرويش" للسوداني حمور زيادة، وهي الرواية الحاصلة على جائزة نجيب محفوظ من الجامعة الأميركية بالقاهرة العام الماضي، و"الطلياني" للتونسي شكري المبخوت، وهي الرواية الأولى لمؤلفها، و"ممر الصفصاف" للمغربي أحمد المديني والذي يعد الأكبر عمرا بين المرشحين (67 عاما).

واختيرت القائمة القصيرة للروايات الست من بين الروايات 16 للقائمة الطويلة التي اختيرت الشهر الماضي من بين 180 رواية من 15 بلدا نشرت خلال 12 شهرا الماضية.

وبرر بيان الإعلان اختيار الروايات الست بقدرتها على تقديم ايقاع كتابي هادئ لتاريخ بالغ الهول كما في رواية "طابق 99"، أو تقديم عرض شامل لحقبة تاريخية في اطار فني يدهش القارئ كما في رواية "الطلياني"، أو إيجاد معادل فني للقسوة التي يمارسها المجتمع ضد مكوناته الاكثر ضعفا كما في رواية "ممر الصفصاف"، أو تناول صراع النفس البشرية مع المقدس في رواية "شوق الدراويش"، أو تقديم روايات متباينة مقنعة كما في "حياة معلقة"، أو الرسم الذكي لانصهار شخصيات من خلفيات متنافرة كما في "الماس ونساء".

وقال مريد البرغوثي "لاحظت لجنة التحكيم تشابه الشواغل الموضوعية في الروايات 180، وكان هدفنا أن نتقصى قدرة المؤلفين على إيجاد حلول فنية خلاقة وزوايا مبتكرة لتناول تلك الشواغل، وترى اللجنة أن هذا الحرص الفني ينعكس في الروايات الست التي تضمنتها القائمة القصيرة لهذا العام".

والجائزة العالمية للرواية العربية هي جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية وأطلقت في أبوظبي عام 2007.

وترعى الجائزة "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم "هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة" في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا. ويحصل كل من المرشحين الستة في القائمة القصيرة على عشرة آلاف دولار، فيما يحصل الفائز بالجائزة على خمسين ألف دولار إضافية.

وسيعلن اسم الفائز في 6 مايو في احتفال يقام في أبوظبي عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

إعلانات