لبناني يحول منزله لأكبر متحف موسيقي بالعالم العربي

نشر في: آخر تحديث:

بمبادرة فردية وبدافع الغيرة على الفن العربي، بدأ اللبناني وليد خويص أرشفة أغان ومعزوفات لكبار فناني العالم العربي.

ولم يكتفِ وليد بجمع أرشيف لـ142 فناناً من مصر ولبنان وتونس والعراق وسوريا وبلاد أخرى، بل طوّر عمله لينقّح 40 ألف أغنية بمساعدة ابنه مستخدماً تقنيات حديثة ومتطورة للصوت.

حيث قاده حبه للموسيقى إلى اقتناء أفلام سينمائية قديمة لمطربين عرب، وتطور مع الزمن ليجمع أجهزة راديو وكاميرات فوتوغرافية وأخرى استخدمت في بدايات صناعة السينما العالمية.

ويفخر وليد أنه يمتلك آلات غير موجودة في مكان آخر في العالم حتى لدى الشركات المصنّعة.

كما يشمل إرثه من المقتنيات: النشيد المصري الذي أنشده فريد الأطرش في الرابعة عشرة من عمره، وقطعا نادرة من كاميرات فوتوغرافية وسينمائية وأسطوانات حجرية وآلات تسجيل وتظهير أوّل تلفزيون ملوّن صنعته "توشيبا" وفيديو على البكرة مع شريطه وكاميرا تعود إلى العام 1904.