تامر عبدالمنعم: هناك حرب ضد "المشخصاتي"

نشر في: آخر تحديث:

منذ اليوم الأول الذي أعلن فيه الفنان تامر عبدالمنعم عن استعداده لتقديم الجزء الثاني من فيلم "المشخصاتي"، والجدل لا يتوقف حول الفيلم، فتارة تخرج الأقاويل حول رفض الرقابة للفيلم، وتارة أخرى يقال إن العمل ممنوع من العرض حتى بعد انتهاء تصويره.

ولكن منذ ساعات استقبلت دور العرض المصرية الفيلم الذي يتناول في شخصياته قيادات جماعة الإخوان المسلمين، والفترة التي مرت بها مصر خلال توليهم الحكم، وذلك حتى عزل محمد مرسي. ورغم ذلك لم يتوقف الجدل، واستمر الهجوم على بطل العمل ومنتجه.

وفي تصريحات خاصة لـ"العربية.نت"، تحدث الفنان تامر عبدالمنعم عن الجدل المثار والهجوم الذي يتعرض له منذ البداية، مؤكدا وجود "حرب ضد الفيلم"، إلا أنه أكد عدم استطاعته اتهام أحد بعينه في هذا الأمر.

وعن صعوبة الجزء الثاني مقارنةً بالجزء الأول الذي قدمه منذ سنوات، قال إن "الشخصيات في الجزأين صعبه للغاية، خاصة أنها شخصيات غريبة عني".

كما علق على تغير ملامح بطل الفيلم "شلبي" في الجزء الثاني عن الجزء الأول، بكون الشكل تغير بحكم السن والسنوات التي مرت منذ تقديم الجزء الأول، لكنه أكد أن الربط الدرامي متواجد.

وحول مشاركة عدد كبير من ضيوف الشرف في الفيلم، من بينهم سمير غانم وحلمي بكر ومحمد لطفي، فقد أكد أنه عرض على هؤلاء الأمر ورحبوا به، ولم يكن لديهم أي تحفظ، موجهاً الشكر للفنان يوسف شعبان على المشاركة في بطولة الفيلم رغم المتاعب الصحية.

الهجوم الشديد على بطل الفيلم ما زال مستمرا، رغم أن العمل لم يمض على عرضه سوى يوم واحد، وهو ما فسره عبدالمنعم بأنه من الممكن أن يقيم البعض الفيلم وفق رأي مسبق، لكنه أكد لا يمتلك شيئا للرد على ذلك، مضيفاً: "الناس تهاجم بشكل مسبق. هناك أناس يريدون بث الإشاعات".

واعتبر عبدالمنعم أن تجربته نجحت بخروج الفيلم للجمهور، وأن العمل أصبح فيلما سيعرض فيما بعد عبر القنوات الفضائية، وسيشاهده الجميع، "خاصة أن الجمهور ليس جمهور السينما فقط".

وعلّق عبدالمنعم على السخرية التي احتوى عليها الفيلم من قيادات جماعة الإخوان، بكونه رصد أمورا قاموا هم بها، وقدم من خلالها كاريكاتير، مشيرا إلى أن الأمر كان سيختلف في حال كان يكتب كتابا عن الأمر، حيث كان سيتناوله بشكل مختلف عن الفيلم.