عاجل

البث المباشر

المغرب ينعى مصمم الأزياء السينمائية العربي اليعقوبي

المصدر: الرباط - عادل الزبيري

نعى المغرب، أمس الثلاثاء، العربي اليعقوبي -86 عاماً- فناناً مسرحياً وسينمائياً وتلفزيونياً، بعد معاناة مع المرض.

وعاش الراحل اليعقوبي سنواته الأخيرة بعيداً عن الأضواء، في منزل في تلة تطل على حوض البحر الأبيض المتوسط في مدينة طنجة بشمال المملكة المغربية.

واشتهر الراحل اليعقوبي عند مخرجين سينمائيين عالميين، استعانوا بموهبته في تصميم الأزياء، ليوقع على إبداعاته الهندامية في تحف للشاشة الكبيرة: "لورانس العرب" للمخرج لديفيد لين، و"الرسالة" للراحل مصطفى العقاد، و"الإغواء الأخير للمسيح" لمارتن سكورسيزي.

واشتهر الراحل اليعقوبي بوقوفه خلف الكاميرا كمصمم ملابس وأمام الكاميرا كممثل سينمائي ومسرحي، فكان له دور تمثيلي في أفلام "لورانس العرب"، و"عودة المهر الأسود"، و"الرغبات الأخيرة للمسيح"، و"عمر المختار"، و"الرسالة".

وتابع العربي كممثل في أفلام سينمائية مغربية، بإطلالاته المألوفة، كرجل نحيف وممشوق القوام، بلحية بيضاء متوسطة الكثافة، وعينين محدقتين، وبقبعة بيضاء اللون يفضلها، وببدلات أنيقة جدا، كان يشرف عليها بنفسه.

ففي النصف الأول من القرن العشرين، بدأت علاقة الراحل العربي اليعقوبي بالمسرح، ليضع اسمه ضمن الرواد الذين أسسوا مغربياً لـ "أبو الفنون".

وقبل وفاته، عاش اليعقوبي في عزلة، ووسط أزمة مالية مستمرة، بالرغم من حفلات تكريم لعل أبرزها كان في مهرجان مراكش السينمائي الدولي.

إعلانات