محمد رمضان يرفض "توريطه" في منافسة عادل إمام

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن الصراع الذي شهده شهر #رمضان الماضي في المنافسة على صدارة #الدراما لم يتوقف بعد، وما زالت هناك فصول جديدة سيتابعها الجميع خلال هذه الفترة.

وقد شهد رمضان منافسة شرسة بين مسلسلي #الأسطورة الذي قام ببطولته #محمد_رمضان ومسلسل #مأمون_وشركاه للزعيم #عادل_إمام . والثنائي عُرض عبر شاشة "MBC مصر" خلال شهر رمضان، ما جعل البعض يقارن بين الثنائي ويتحدث عن تفوق أحدهما على الآخر.

وهذا التنافس لم يكن متعلقا بالجمهور فقط، بل كان لأطراف التنافس تدخل، بعدما ذكر محمد رمضان عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن مسلسله يتصدر نسبة المشاهدة وفقا لأبحاث المشاهدة، وذلك في الوقت الذي أكد فيه #محمد_عادل_إمام عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك" أن الزعيم هو المتصدر على جميع الأعمال كعادته كل عام، واستشهد على ما قاله بالإعلانات واستطلاعات الرأي وكذلك نسب المشاهدة التي تستقيها شركات عالمية موثوق فيها، حسب ما قال.

وظل الأمر هكذا بين الثنائي دون أي خلاف، حتى إن محمد عادل إمام أعلن أن أول اثنين قاما بتهنئته على فيلمه الجديد #جحيم_في_الهند الذي يعرض في الوقت الحالي، هما #أحمد_السقا ومحمد رمضان، مؤكدا أن هناك صداقة تجمع بينهما، ورفض أن يكون هناك أي وقيعة وطالب بعدم إثارة الفتن.

وفي النهاية، قرر محمد رمضان الرد على ما يقال حول منافسته لعادل إمام، وذلك بعدما أعلن من خلال حسابه على "فيسبوك" أنه واحد من جمهور عادل إمام ومحمود عبدالعزيز ويحيى الفخراني والراحل نور الشريف، وغيرهم من جيل العمالقة الذين كانوا سببا في عشقه للفن.

وتساءل رمضان: "لماذا المقارنات والتوريط؟ أرجوكم لا تدخلوني في عداوات مع جمهور عريض"، مؤكدا أنه ما زال في بداية طريقه، وعمره الفني لم يتجاوز التسع سنوات، وما زال عمره 28 عاما.

واختتم رمضان حديثه في هذا الصدد قائلا "إن أردتم مساعدتي حقا ادعموني بلا خلق عداوات"، لتصبح هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها عن الأمر، الذي تطرق إليه كثيرون خلال الفترة الماضية قبل أن تنطلق #دراما_رمضان الماضي.