"المساي بالموبايل".. قصص أفريقية بعدسة الهاتف

نشر في: آخر تحديث:

تحضيرات استغرقت أشهراً بأيامها ولياليها حتى اكتمل فريق العمل وتجمع في مطار دبي عند السابعة صباحاً.

اختار عيد اليحيى، مقدم البرامج الثقافية المعروف، التواصل مع من ينتظر الفريق في تنزانيا، عبر ملحمة هاتفية بحث فيها كل شاردة وواردة.

وبعد التنقل من طائرةٍ إلى طائرة.. ثم إلى طائرة ثالثة، وصل الفريق أخيراً إلى أروشا عند منتصف الليل .

تولى حمل معدات الفريق رجل تنزاني يدعوه أصدقاؤه bouga bouga وتعني "الرجل السريع"، وهذا ما كان عليه فعلاً.

في تلك المنطقة، تفترش الغابات كل شبرٍ تطأه الأقدام، وسحر المشهد كان ليكتمل بشيء من الموسيقى الأفريقية التي اقترح علينا سماعها الشاب التنزاني فرانك، لكن بو عشري لم يترك له أية فرصة واحتل الساحة باحترافية عالية.

غنى الهْجينية، وهو لحن يردده بدو الجزيرة العربية أثناء ترحالهم مع إبِلهم.
بو عشري لم يجد اختلافاً كبيراً بين سيارة الدفع الرباعي في تنزانيا وإبل البدو في الجزيرة العربية، ففي كليهما تجتمعان متعةُ السفر ومشقتُه.

وهذا التقرير يأتي ضمن السلسلة المسماة "المساي بالموبايل"، وهي تقارير قصيرة صُوِّرت بكاميرا الهاتف الذكي وبجودة تقارب الكاميرا المحترفة، وتعرض مرافقةً للسلسلة الوثائقية #أيام_أفريقية، التي يبدأ بثها الجمعة 19 أغسطس/آب في 2:30 بعد الظهر توقيت السعودية 11:30 غرينتش.