زايد الصالح: 4 أسباب جعلتني الأكثر طلبا بالحفلات الخاصة

نشر في: آخر تحديث:

أكد الفنان زايد الصالح لـ"العربية.نت" أنه نجم الحفلات الخاصة الأول في الخليج، وأن شهرته وصلت عربياً، معتبراً أن ارتباط اسم الفنان بالزواج والأفراح ليس عيباً أو قصوراً في موهبته. وقال: "دائماً الناس أثناء الفرح يبحثون عمن يدخل إلى قلوبهم البهجة والسعادة، وأتشرف بأن أكون مطرب أفراح"، مضيفاً: "الغناء في الزواج ليس تهمة حتى نتنصل منها، فهناك فنان العرب محمد عبده وعبدالمجيد عبدالله ورابح صقر وأحلام جميعهم يغنون في الأفراح" متسائلاً:" أين المشكلة؟ في ذلك".

وأوضح زايد أن السر وراء جماهيريته في الحفلات الخاصة يعود لـ4 أسباب: أولاً قدرته على الغناء بأكثر من لهجة عربية بإتقان عالٍ، ومعرفة اللون الغنائي المفضل لأصحاب المناسبة، وهذا يتطلب حضورا ذهنيا ونفسيا من الفنان على حد وصفه، إضافة إلى البساطة ورسم البهجة والفرح في نفوس الحضور، وأخيراً وهو الأهم التناغم مع الفرقة التي يجب أن يكون أفرادها في يومهم، على حد قوله.

وأوضح أن نجوميته توازي نجومية فناني الصف الأول في الأغنية، وقال "عد إلى الأغنيات التي أبثها عبر يوتيوب، وأنظر إلى عدد المشاهدات، فلغة الأرقام لا تكذب ولا تضلل، وتبين شعبية فنان دون آخر، وبفضل الله لدي شريحة واسعة من الجمهور أعتز بها كثيراً".

وكشف الفنان زايد الصالح أن البومه الجديد "آه منك" حقق نجاحاً واسعاً، ورغم قصر فترة إصداره إلا أنه استطاع أن يتجاوز 11 مليون مستمع على يوتيوب.

وعن امتعاض بعض الفنانين من إعادة تقديم أغنياتهم بصوته قال: "لم يصلني شيء من هذا القبيل، ولكن هناك أغنيات قدمتها بعد أصحابها الأصليين ونجحت. تخيل أن هناك أغاني أعيد تقديمها ويتجاوز مستمعوها في قناتي الفنان الأصلي، وأنا هنا أقدم خدمة لهم بتعريف الجمهور بأغانيهم عبر صوتي، ولا أغني لفنان إلا وأنا أكن له المحبة والتقدير".

ونصح الصالح الفنانين الشباب بـ"التدريب أكثر وعدم الاستماع للأصوات المحبطة، والغناء من القلب بمنتهى السعادة والسرور".