"الخليجي السينمائي" في أبوظبي يناقش الإرهاب الفكري

نشر في: آخر تحديث:

تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي في الفترة من 16- 20 أكتوبر الجاري أعمال الدورة الثالثة لمهرجان دول مجلس التعاون الخليجي السينمائي. والذي ستناقش ندوته الفكرية موضوعاً محورياً بعنوان "السينما الخليجية في مواجهة الإرهاب والتطرف الفكري". من خلال مجموعة من البحوث والدراسات التي سيشارك بها عدد بارز من الكوادر السينمائية الخليجية.

وفي تصريح خاص لـ"العربية.نت" أشار مستشار وكيل وزارة الثقافة والتنمية البشرية بدولة الإمارات العربية المتحدة الفنان الدكتور حبيب غلوم إلى أن العاصمة الإماراتية ستزدحم خلال الفترة المقبلة بأكبر عدد من نجوم الوسط الفني في دول مجلس التعاون والذين يغطون كافة المجالات الفنية والتخصصات الإبداعية .

وأشار حبيب غلوم إلى نشاطات الدورة الثالثة التي تنطلق فعالياتها في 16 من أكتوبر الجاري تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، ستشهد مشاركة 27 فيلماً بينها 15 فيلماً قصيراً و12 فيلماً روائياً من ستة بلدان خليجية هي الإمارات والسعودية وعمان وقطر والبحرين والكويت.

وتابع: إن لجان تحكيم المسابقات الأفلام الروائية والوثائقية تضم كوادر فنية متخصصة، حيث تشكلت لجنة تحكيم الأفلام الروائية من كل من خالد البدور من الإمارات، ووليد العوضي من الكويت، وفخرية خميس من عمان، أما لجنة التحكيم الأفلام التسجيلية والتحريك فتضم فريد رمضان من البحرين، وشهد أمين من السعودية، وخليفة المريخي من قطر. هذا وتم اعتماد عنوان محوري للندوة الفكرية بعنوان "السينما الخليجية والإرهاب الفكري"، سيشارك بها عدد من الباحثين وسيديرها الناقد السينمائي عبدالستار ناجي. ويشارك بها السيناريست الإماراتي محمد حسن أحمد والباحث السعودي أحمد الملا. كما سيقوم المهرجان بتكريم عدد من رواد الفن السابع في منطقة الخليج وهم المخرج علي مصطفى من الإمارات، والمخرج إيفا داوود من البحرين، والفنان صالح زعل من سلطنة عمان، والفنان أحمد الملا من المملكة العربية السعودية، والفنان خليفة المريخي من قطر، والمخرج أحمد الخلف من الكويت.

هذا وقد علمت "العربية.نت" أن من ضيوف المهرجان سيكون هناك كل من عبدالحسين عبدالرضا وسعد الفرج وحياة الفهد ومحمد المنصور وجاسم النبهان وطارق العلي وداوود حسين وسعاد علي وصلاح الملا وهدي الخطيب وزهرة الخرجي وحسين المنصور وهدى حسين وأحمد الجسمي وإبراهيم الحربي وغازي حسين وخالد أمين ومحمود بوشهري وشجون الهاجري وهيفاء حسين وبثينة الرئيسي وريم أرحمة وعدد من الضيوف العاملين في المجالين الثقافي والسينمائي. وتوقعت مصادر المهرجان أن تكون المنافسة كبيرة بين الأعمال الإماراتية والكويتية والسعودية على وجه الخصوص.