ماذا قالوا عن رحيل موسيقار الأغنية اللبنانية؟

تعرف على أبرز المحطات في حياة ملحم بركات الفنية

نشر في: آخر تحديث:

أنهى السرطان، الجمعة، مشوار موسيقار اللهجة اللبنانية ملحم بركات، بعد فترة معاناة لم تمهله كثيراً.

وغيب الموت "أبو المجد" الذي حارب طوال مشواره الفني عن الأغنية اللبنانية، وهو الملحن والمسرحي الذي تأثر بمدرسة محمد عبد الوهاب، فكان يدندن أغنياته على العود ومنها أغنية "يا بابور".

وحين طلب ملحم من والده السماح له بدخول عالم الفن رفض، وقال له "هناك محمد عبد الوهاب في الساحة وتريد أن تصبح فناناً؟"، لكنه ما لبث أن وافق بعد إصرار ملحم.

ظهرت موهبة بركات منذ كان في المدرسة، فشارك في أحد البرامج المشهورة للأصوات، ثم التحق بالمدرسة الرحبانية ومن هناك كانت انطلاقته.

وهب ملحم بركات الأغنية اللبنانية المعاصرة أسلوبه الخاص حتى في بداياته بسن 22 عاماً، من خلال أغنية "الله كريم"، وهي من ألحان فيلمون وهبي ثم أغنية "سافر يا هوا".

اشترك في الغناء مع الرحابنة خلال مسرحية "الربيع السابع" ولحن مسرحية "حلوة كتير" للشحرورة صباح، وكان أول أعماله المسرحية "الأميرة زمرد"، وكانت من بطولته، كما وقف إلى جانب السيدة فيروز في مسرحية "الشخص".

رفاق الدرب.. عمالقة

بدأ ملحم بركات مسيرته التلحينية من خلال التعامل مع وديع الصافي، وصباح، وسميرة توفيق وماجدة الرومي.

درس ملحم الغناء الشرقي متخصصاً بآلة العود وكان من أساتذته آنذاك زكي ناصيف وتوفيق الباشا.

أبرز مسرحياته التي غنى فيها أيضاً "ومشيت بطريقي". ومن الأعمال السينمائية "حبي الذي لا يموت". قدم ملحم ديو غنائياً "بلغي كل مواعيدي" مع جورجيت صايغ وكان أول ألحانه.

اشتهرت له أغنيات كثيرة، وكلها باللهجة اللبنانية طبعاً، منها "سلم عليها يا هوا"، "علواه يا ليلى"، و"جيت بوقتك"، "حمامة بيضا"، "شباك حبيبي"، "موعدنا أرضك يا بلدنا".

تزوج ملحم بركات أول مرة من السيدة رندة عازار، وهي أم أولاده مجد، وعد وغنوة. وتزوج لاحقاً الفنانة مي حريري، ثم طلقها ولهما فتى سمياه ملحم جونيور.

وقد حاولت "العربية.نت" الاتصال بالفنانة حريري فلم ترد، وهي التي جمعتها به قصة حب توجت بزواج لم يستمر.

أما بقية الفنانين فلم يشأ كثير منهم الكلام تحت وطأة التأثر الذي أصابهم بموت الموسيقار.

"ليت الخبر شائعة"

لكن الفنان وائل جسار تحدث لـ"العربية.نت" باقتضاب متمنياً "لو بقي الخبر مجرد شائعة لأن الحقيقة مرة وقاسية"، معتبراً أن لبنان وبموت بركات "خسر عموداً من أعمدة بعلبك ومن الصعب تعويضه فهو أرزة لبنانية شامخة".

أما الفنانة باسكال مشعلاني، فقالت لـ"العربية.نت" إنها صدمت بالخبر وكانت تحاول زيارته في المستشفى، لكن المحيطين به لم يشجعوها ربما بناء على طلب الموسيقار الذي لم يشأ أن يقابل أحداً وهو على فراش الموت.

وأشارت إلى أنها سبق أن جددت أغنية من ألحانه هي "شاب حليوة أفندي"، وهو سمعها في بداياتها الفنية وشجعها على الغناء، وحين كانت تطلب منه لحناً كان يجيبها "شو بدك فيي خدي من زوجك الملحن ملحم أبوشديد".

واعتبرت مشعلاني أن ملحم بركات "فنان لن يتكرر لا بفنه ولا بجرأته وصراحته وخفة دمه وهو خسارة كبيرة للبنان والعالم العربي".

كذلك، قال الفنان مروان خوري لـ"العربية.نت" إن "الخبر كان صادماً جداً لأن بركات فنان استثنائي في فنه وشخصيته وهو أساسي في الأغنية اللبنانية وفراغه سيكون كبيراً جداً".

أما نانسي عجرم فقالت: "نودعك اليوم (يا ملحم) بالدموع ورحيلك كسر قلوبنا".

رفيق دربه نزار فرنسيس كان أول من نعاه، وقال: "بموته أشعر إني مضيع حالي، ونحن نرى بعضنا يومياً منذ 23 عاماً" مؤكداً أن بركات كان أمله بالعيش كبير حتى الرمق الأخير. وأضاف أن هناك أغنيات لبركات جاهزة لكنها لم تبصر النور لأن الموت خطفه قبل إصدارها.

وسيُقام نهار الأحد قداس جنازة ملحم بركات في كنيسة مار نقولا الأشرفية، على أن يوارى الثرى في مسقط رأسه بلدة كفرشيما.