أبرز لزمات الشيخ حسني التي أصبحت مفردات عند المصريين

وأشهرها.. "أنت بتستعماني ياولد والإنسان ضعيف وبحبك ياستاموني"

نشر في: آخر تحديث:

كانت لزمات الفنان الراحل محمود عبد العزيز في أفلامه السينمائية مثار ضحك المصريين وإعجابهم بل إنهم استخدموها كمفردات لغة بينهم للتعبير بها عن مواقفهم اقتداء بالنجم الراحل.

كان فيلم "الكيف" الذي قام ببطولته النجم الراحل مع الفنان يحي الفخراني عام 1985 قد أحدث ضجة في مصر وقتها حيث تناول في معالج درامية جريئة ظاهرة انتشار المخدرات لكن مفردات وكلمات وحوارات محمود عبد العزيز في الفيلم كانت هي أجمل ما في الفيلم لطرافتها وسخريتها من الواقع بطريقة كوميدية وبلغة جديدة لم يعرفها المصريون من قبل حتى إنه وعلى لسانه في الفيلم قال لشقيقه يحي الفخراني "اعملك إيه انت ما بتعرفش لغة".

ومن الجمل التي قالها محمود عبد العزيز في الفيلم وأصبحت لزمة في حوارات المصريين "الشكرمون طاح في التروللي" ولازم ندوش الدوشة بدوشة أدوش من دوشتها عشان ماتدوشناش" و"احنا اللى بنطلع القرش من بذر العنب" و"أول مانشخلل الشخاليل ونشرشأ الشواشى هتسرسأ البصارى وحانشفك دوغرى اسببك بالسبيب يعنى احينك يعني اقبضك.

ومن تلك الجمل أيضا عندما أجاب شقيقه في الفيلم حول سؤاله لماذا يتناول المخدرات ويغيب عقله بها قال عبد العزيز "ده أنا بادهبزه وادهرزه عشان يبرعش ويحنكش ويبقى آخر طعطعة".

وفي رده على تهديدات تاجر المخدرات له في الفيلم جميل راتب قال عبد العزيز "احنا بالصلاة عالنبي حلوين قوى مع بعض....لكن ساعة الغلط بنطرطش زلط....يعنى لحمنا جملى مكندز مانتكلش وان اتكلنا عضمنا ركب ماننقرش وان انقرشنا نشرخ فى الزور وماننبلعش. ولو اتبلعنا....... هتلاقينا مر علقم وتطرشنى.


لكن أظرف ما في الفيلم هو جملته التي رد بها على مؤلفي الأغاني مثل "ادينى فى الهايف وانا احبك يا ننس" وبحبك ياستاموني مهما الناس لاموني ".

في فيلم "السادة الرجال"، اشتهر الساحر بجملة: فوزية اللى رجليها حلوة عبر عدد من المشاهد الكوميدية، التي جمعته بالنجمة معالي زايد.

وفي فيلم جرى الوحوش اشتهر عبد العزيز بجملة "القرد بيتنطط ولا بطل تنطيط"؟

في فيلم الكيت الكات الذي قام فيه بدور الشيخ حسني الكفيف قدم عبد العزيز نموذجاً في الكوميديا والتراجيديا معا، وكانت أشهر العبارات التي ظل العامة يرددونها حتى الآن، أنا بشوف أحسن منك في النور والظلمة وانت بتستعماني ياصبحي ."

وفي فيلم أبو كرتونة كانت جملته الشهير "تعالي جنبي يا ماما" لزمة رددها المصريون بعد ذلك عندما يقوم العريس بدعوة والدته للجلوس بجواره في "الكوشة" خلال حفل زفافه.

وفي فيلم "ابراهيم الأبيض" ترددت عبارتان على لسان المعلم زرزور الذي أدى شخصيته في الفيلم محمود عبد العزيز هى الكلمات السائدة في حوارات المصريين وتعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي وهما: "الجرأة حلوة.. الجرأة حلوة مفيش كلام" والإنسان ضعيف ضعيف"، لكن الفنان الراحل كان ينطق حرف الضاد بالدال فكان يعطي للكملة نكهة كوميدية وينطقها الإنسان دعييف دعييف".