عاجل

البث المباشر

"بث مباشر".. رواية عن بطل فوضوي يموت منتحرا

المصدر: العربية.نت

صدرت عن مومنت للكتب والنشر في لندن رواية "بث مباشر" للكاتب عماد البليك، وهي روايته الثامنة منذ أن أصدر أول رواية في 2004 "الأنهار العكرة". وقد نشرت الرواية الجديدة في نسختين إلكترونية وورقية في 144 صفحة من القطع المتوسط.

وتتكون الرواية من الفصل التمهيدي" قبل البث"، وعدد من الفصول باسم "بث أول" إلى "بث ثامن" فـ "بث أخير" و"ما بعد البث". وأتى العمل أشبه بالمنولوج للبطل الذي يسرد قصة حياته، ﻭﻫﻲ ﺣﻜﺎﻳﺔ ﺷﺨﺺ اﺳﻤﻪ ‏(ﻣﺮﺟﺎﻥ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ) ﺃﺑﺴﻂ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻨﻚ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﻋﻨﻪ ﺃﻧﻪ ‏(ﻣﻀﻄﺮﺏ) ﻧﻔﺴﻴﺎ ﻭﻓﻜﺮﻳﺎ، ﺗﻨﺘﺎﺑﻪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻜﻮﻙ ﻭﺍﻟﻬﻮﺍﺟﺲ ﺗﺠﺎﻩ ﻧﻔﺴﻪ ﻭﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﺑﺪﺀﺍ ﻣﻦ ﺫﺍﺗﻪ ﻭﺃﻗﺎﺭﺑﻪ ﻭﺃﺻﺪﻗﺎﺀﻩ ﻣﺮﻭﺭﺍ ﺑﻮﻃﻨﻪ.

وتبدأ حكايته ﻣﻨﺬ ﻧﺸﺄﺗﻪ ﻭﺳﻂ ﺃﺳﺮﺓ ﻣﻴﺴﻮﺭﺓ ﺍﻟﺤﺎﻝ، حيث ﺩﺭﺱ ﺍﻟﺠﺎﻣﻌﺔ ﺑﺄﻭﻛﺮﺍﻧﻴﺎ وﻫﻨﺎﻙ التقى ﺑﻔﺘﺎﺓ ﺃﻭﻛﺮﺍﻧﻴﺔ ﻟﻴﻨﺠﺐ ﻣﻨﻬﺎ ﻃﻔﻼ، ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﻻﺣﻘﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺃﺧﺘﻪ، ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﺗﺰﻭﺝ ﻣﻦ ﻭﺍﻟﺪﺓ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻗﺪﻳﻤﺎ، ﻭﻗﺎﻡ ﺍﻷﺏ ﺑﺄﺧﻔﺎﺀ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﻣﺮ ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﻌﺘﺮﺽ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺳﺄﻟﻪ "ﻣﺮﺟﺎﻥ" ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ.

ﻫﺬﺍ ﺍلاﻛﺘﺸﺎﻑ ﺗﺮﻙ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ‏(ﻣﺮﺟﺎﻥ) ﺷﺮﺧﺎ ﻛﺒﻴﺮﺍ.. ﻓاﺧﺘﺎﺭ ﺍﻟﻬﺮﻭﺏ ﺇﻟﻰ ﻟﻴﻌﻤﻞ ﺑﻘﻨﺎﺓ ﻓﻀﺎﺋﻴﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ، حيث توالت حياته المضطربة والفوضوية وحيث كل المتع ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺍﻟﻤﺎﻝ، ﻟﻴﻘﻊ ﻓﻲ ﺣﺐ إﺣﺪﻯ ﺍلآسيويات ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﻗﻔﺖ ﻣﻌﻪ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻣﺮﺿﻪ ﺍﻟﻌﻀﺎﻝ. ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺮﺽ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﺃﻧﻌﻜﺎﺳﺎ ﻟﺮﻭﺣﻪ ﺍﻟﻤﻬﺸﻤﺔ.. ﻭﺫﻟﻚ ﻣﺎ ﻳﻔﺴﺮﻩ ﺷﻔﺎﺀﻩ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻏﻴﺮ ﻣﻦ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺗﻔﻜﻴﺮﻩ ﻟﻴﺼﺒﺢ ﺃﻛﺜﺮ اﺗﺰﺍﻧﺎ.

وتنتحر ﻋﺸﻴﻘﺘﻪ ﺍﻟﻔﻠﺒﻴﻨﻴﺔ ﺩﻭﻥ ﺳﺒﺐ ﻭﺍﺿﺢ ﻭﻏﺎﻟﺒﺎ ﻧﺘﻴﺠﺔ لاﻟﺘﺼﺎﻗﻬﺎ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ ﺑﺮﻭﺡ ﺍﻟﺒﻄﻞ ﺍﻟﺒﺎﺋﺴﺔ، ﺛﻢ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺗﺮﺍﺟﻴﺪﻳﺔ ﺗﻘﻀﻲ باﻧﺘﻜﺎﺳﺔ ﺍﻟﺒﻄﻞ ﻣﻨﺘﺤﺮﺍ ليختم حياته الغامضة.

وﺗﺒﺪﺃ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺔ ﺑﻤﺸﻬﺪ اﻋﺘﻘﺎﻟﻪ ‏(ﺍﻟﺴﺮﻳﻊ‏) ﻓﻲ ﺑﻠﺪﻩ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻌﻮﺩ إﻟﻴﻪ ﻋﺒﺮ ﺭﺣﻠﺔ ﻣﻬﻨﻴﺔ ﺑﻌﺪ ﻏﻴﺎﺏ 20 ﻋﺎﻣﺎ ﻟﻴﻤﻜﺚ ﻓﻴﻪ ﺣﻮﺍﻟي 3 ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ، ويكتشف أنه امام بلد جديد ليس ذلك الذي تركه، وحيث يبدأ في مراجعة الذكريات والماضي ويقارن ويدرك أنه لم يعد قادرا على التسامح مع الماضي ولا الحاضر.

وتكشف الرواية عن عوالم الإعلام والفضائيات بشكل خاص وكواليسها، وما يدور في هذه المجال من حكايات وصراعات وكيف تصنع الأخبار في العالم العربي وتقاد وفق المصالح والقيم أو إرادة السياسيين والنفوذ. وبطل الرواية يسافر لتغطية الحروب ويشارك في العديد من القصص الصحيفة الواقعية.

وصدر للبليك من قبل روايات "دنيا عدي"، "دماء في الخرطوم"، "القط المقدس"، "شاورما"، "قارسيلا"، و"ماما ميركل"، وهو كاتب من مواليد السودان 1972 ويعمل في مجال الصحافة، حيث يكتب بموقع "العربية.نت" والعديد من الصحف العربية، ويقيم في مسقط بسلطنة عمان.

إعلانات