عاجل

البث المباشر

كيف تغلبت نجاة على أزمة ظهورها في أغنيتها الجديدة؟

المصدر: القاهرة – أحمد الريدي

من جديد عادت قيثارة الغناء العربي نجاة إلى الساحة الفنية، بعدما ابتعدت عنها لأكثر من 15 عاماً، وذلك بعدما طرح كليب "كل الكلام" قبل ساعات.

الأغنية الجديدة كتبها الراحل عبد الرحمن الأبنودي الذي كان آخر تعاون يجمعه بنجاة هو أغنية "عيون القلب"، فيما وضع الموسيقار طلال اللحن الخاص بالأغنية التي تولى توزيعها يحيى الموجي.

نجاة التي قامت بتسجيل الأغنية قررت أن تطرحها في شكل فيديو كليب، وهكذا انتظر الجمهور رؤية مطربته المفضلة بعد غياب، إلا أن الأخبار توالت عن قرار خاص بنجاة بألا تظهر لتحافظ على صورتها التي تركتها لدى الجمهور قبل ابتعادها.

لذلك ظل التساؤل يدور حول الكيفية التي ستظهر بها نجاة في الكليب، وهو ما اتضح بالفعل بعد طرح الأغنية، حيث استعان المخرج بمشاهد نجاة في فيلم "ابنتي العزيزة" الذي قدم عام 1971 وشاركها بطولته رشدي أباظة وعمر خورشيد، وبالتحديد أغنية "ليلة من الليالي".

مخرج الكليب هاني لاشين استعان بظهور نجاة في أغنية الفيلم فقط، مع الاستعانة بخلفية البحر والحدائق والأشجار، ما جعل نجاة تظهر في الكليب وهي تقول كلاما لا يتماشى مع كلام أغنيتها الجديدة.

صوت لم يهزمه الزمن

الناقد الفني طارق الشناوي أكد في تصريحاته لـ"العربية.نت" أن الأغنية أثبتت أن نجاة صوت لم يهزمه الزمن، مشيرا إلى أنها مازالت تحتفظ بكل تفاصيل الجمال في صوتها وكأن الزمن لم يمض.

وأوضح الشناوي أن نجاة هي صوت الحب وصوتها يعرف المقام جيدا، وكذلك مخارج الألفاظ جيدة، بالإضافة إلى اللحن الذي وضعه الموسيقار طلال.

أما ما يخص الصورة التي خرج بها الكليب الذي أخرجه هاني لاشين، فقد أكد الشناوي أنه كان يفضل أن يذهب المخرج إلى منطقة أخرى وأن تكون هناك رؤية أفضل، وألا يعتمد على مشهد واحد من فيلم واحد لنجاة إن كانت هي لا تظهر في الكليب.

مشيرا إلى كون المخرج كانت لديه الفرصة من أجل عمل تصور من أعمال نجاة السابقة يتماشى مع الأغنية الجديدة، خاصة وأن المشهد الذي تم الاستعانة به من فيلم "ابنتي العزيزة" يحسب لمخرج الفيلم حلمي رفلة.

إعلانات