لندن تعرض فيلماً مرشحاً للأوسكار دعماً لمخرجه الإيراني

أصغر فرهادي قرر مقاطعة حفل جوائز الأوسكار تنديداً بقرارات ترمب حول الهجرة

نشر في: آخر تحديث:

يعرض في مدينة #لندن، الأحد، فيلم "البائع" للمخرج الإيراني #أصغر_فرهادي الذي قرر مقاطعة حفل توزيع جوائز #الأوسكار تنديداً بقرارات الرئيس الأميركي دونالد #ترمب .

وقبيل ساعات على افتتاح حفل جوائز الأوسكار في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة، يعرض في ساحة "ترافلغار" الأحد فيلم " #البائع " وهو من الأفلام المرشحة بقوة لنيل جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي.

وقال رئيس بلدية العاصمة البريطانية صديق خان في بيان: "أنا سعيد باستقبال الناس من كل العاصمة ومن خارجها لمشاركتنا هذا الاحتفال في لندن التي تشكل مركزاً دولياً للإبداع ومنارة للتعددية".

ولن يحضر #المخرج_الإيراني هذا العرض، لكنه شكر رئيس بلدية لندن وأوساط السينما على "هذه المبادرة الكريمة".

ورأى في حديث لصحيفة "غارديان" أنها تحمل دلالة "على الوحدة بوجه الانقسام والفصل بين الشعوب".

وكان #فرهادي أعلن في آخر يناير/كانون الثاني أنه لن يحضر حفل الأوسكار حتى وإن حصل على استثناء من قرار دونالد ترمب حظر دخول الإيرانيين، ورعايا 6 دول أخرى ذات غالبية مسلمة، الأراضي الأميركية.

ومع أن القضاء الأميركي علق قرار الرئيس المثير للجدل، إلا أن المخرج أصر على موقفه.

ويتوقع أن يحضر 10 آلاف شخص عرض الفيلم في لندن، في حفل تشارك فيه فرقة مؤلفة من موسيقيين سوريين.

ويأتي هذا الحفل استجابة لطلب نحو 50 شخصية سينمائية من العالم بعرض الفيلم احتجاجاً على قرار ترمب حظر دخول مواطني #إيران و #العراق و #اليمن و #سوريا و #ليبيا و #الصومال و #السودان إلى الولايات المتحدة.