بالفيديو.. رحلة عبدالمعطي حجازي بين الصحافة والأدب

نشر في: آخر تحديث:

في حلقة جديدة من برنامج "هذا هو" يحاور الإعلامي السعودي محمد رضا نصر الله، أحمد عبد المعطي حجازي، الشاعر والناقد المصري. يتحدث عن بداياته حيث الولادة عام 1935 بمحافظة #المنوفية بمصر، وقد كانت له إسهاماته الأدبية بمختلف العواصم العربية، ويعد من رواد حركة التجديد في الشعر العربي المعاصر، والذي لم تقتصر إسهاماته الأدبية على المستوى العربي، بل ترجمت مختارات من قصائده إلى الفرنسية والإنجليزية والروسية والإسبانية والإيطالية والألمانية، وقد توجت عطاءاته حين حصل على جائزة #كفافيس اليونانية المصرية عام 1989، جائزة الشعر الإفريقي عام 1996 وجائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة عام 1997.

ويعتبر من رواد حركة التجديد في الشعر العربي المعاصر، وترجمت مختارات من قصائده إلى الفرنسية والإنجليزية والروسية والإسبانية والإيطالية والألمانية، كما أسهم في العديد من المؤتمرات والمهرجانات الأدبية في كثير من العواصم العربية.

ومن أبرز دواوينه الشعرية: مدينة بلا قلب 1959 - أوراس 1959 - لم يبق إلا الاعتراف 1965 - مرثية العمر الجميل 1972 - كائنات مملكة الليل 1978 – دار العودة 1983- أشجار الإسمنت 1989، بينما من أبرز مؤلفاته: محمد وهؤلاء - إبراهيم ناجي - خليل مطران - حديث الثلاثاء - الشعر رفيقي - مدن الآخرين - عروبة مصر - أحفاد شوقي.

إلى جانب الشعر تميز "حجازي" بالعديد من الكتابات الصحافية، حيث عمل مديراً لتحرير مجلة "صباح الخير"، ثم سافر إلى #فرنسا وعمل أستاذاً للشعر العربي بالجامعات الفرنسية، وعقب عودته إلى #القاهرة عمل بتحرير جريدة الأهرام، كما ترأس تحرير "مجلة إبداع" التي تصدر عن الهيئة المصرية للكتاب.

الحوار يتناول مع نصرالله المجالات الشخصية والسياسية والإدارية.