عاجل

البث المباشر

اتهام شريك لواينستين بالتحرش.. و"إرسال ممثلات" للمنتج

المصدر: نيويورك – أسوشييت دبرس

أفاد تقرير صحافي أن مديرا تنفيذيا سينمائيا يقيم في هونغ كونغ كان شريكا لشركة هارفي واينستين، يواجه هو الآخر اتهامات بـ #التحرش_الجنسي.

وذكرت مجلة "فاريتي" الأربعاء أن #بي_لوغان، المنتج الاستشاري لفيلم "شنغهاي" الذي نفذته شركة واينستين، كان محور تقارير صحافية استقصائية أعدتها مجلة "اتش كي 01" الإلكترونية في هونغ كونغ. وزعمت التقارير أن لوغان تحرش جنسيا بممثلات في مكتبه وأماكن تصوير أفلام.

وأكد لوغان في بيان أنه "نادم جدا" على سلوكه السابق، لكنه قال إن الكثير من الاتهامات ليست حقيقة أو انتزعت من سياقها. ونفى القيام بأي جرم جنائي، لكنه قال إنه "سيتراجع" لدراسة سلوكه والقيم التي يجب أن يتمسك بها.

كما اتُهم لوغان بإرسال ممثلات إلى المنتج العالمي هارفي واينستين في الفندق، حيث تعرضن لتصرفات مسيئة. وضم تقرير الموقع روايات من سبع نساء إحداهن أعلنت عن هويتها.

بعث لوغان ببيان إلى "فاريتي" ووسائل إعلام أخرى ينفي فيه معرفته بسلوك واينستين المزعوم. كما قال لوسائل إعلام في هونغ كونع إنه لم يرسل أبداً نساء إلى #واينستين في الفندق.

إعلانات

الأكثر قراءة