"دبي كانفس" يحتفي بالبحر هذا العام

نشر في: آخر تحديث:

بدأ الفنانون المشاركون في مهرجان #دبي للرسوم ثلاثية الأبعاد، الاثنين، تنفيذ أعمالهم في الهواء الطلق عند أحد شواطئ دبي، قبيل انطلاق الدورة الرابعة من المعرض السنوي الذي يحتفي هذا العام بالبحر.

وتقدّم الإمارة الخليجية، التي زارها العام الماضي نحو 15.8 مليون سائح، المهرجان السنوي على أنه أكبر تجمع لرواد هذا النوع من الرسوم الفنية.

وعادة ما ينفذ فن الشارع بطرق غير تقليدية تعكس نبضاً شعبياً شاباً، إلا أن مهرجان "دبي كانفس" يقام برعاية حكومة دبي وفي إطار خطة تهدف إلى جعل الإمارة "متحفاً مفتوحاً" أملاً في إضفاء طابع ثقافي أكبر عليها.

وقالت مديرة "دبي كانفس"، عائشة بن كلّي، لوكالة فرانس برس، إن المعرض يتمتع "بصدى كبير على مستوى العالم. كل رواد الفن ثلاثي الأبعاد ينتظرونه"، مشيرة إلى أن "هذا مكانهم للتلاقي ولأظهار أعمالهم".

وتبدأ الدورة الرابعة في الأول من آذار/مارس وتستمر حتى السابع منه، ويشارك فيها أكثر من 30 فناناً من 18 دولة.

وإلى جانب الرسوم ذات الأبعاد الثلاثة، سيتخلل الدورة المقبلة فنون رسم أخرى، بينها الغرافيتي والرسم على الرمال.

ووضع الفنانون المشاركون في "دبي كانفس"، في منطقة "لا مير" الحديثة الولادة، اللمسات الاولى على رسومهم. وقالت بن كلّي إن "براند دبي"، الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة الإمارة والذي يشرف على "دبي كانفس"، يركز على فن الشارع بهدف أن "يسمح للناس بأن يتمتعوا بالفن في كل مكان".