مستجدات الحالة الصحية للفنان جميل راتب.. فقد صوته

نشر في: آخر تحديث:

بعد رحلة علاج قضاها الفنان جميل راتب في فرنسا، من أجل متابعة حالته الصحية وفقدانه لصوته، عاد الفنان المصري إلى القاهرة من أجل استكمال رحلة العلاج.

وفي تصريحات لـ"العربية.نت" أكد هاني التهامي مدير أعمال راتب، أن الأخير يتواجد في الوقت الحالي بمستشفى "الأنجلو أمريكان" بالقاهرة من أجل متابعة حالته الصحية.

وكشف التهامي عن أن راتب فقد صوته دون وجود أمل في استعادته، بعدما أخبره الأطباء في فرنسا أن هناك صعوبة في أن يستعيد راتب صوته مرة أخرى.

فيما يتواجد الفنان الذي قدم أكثر من 150 عملا على مدار تاريخه بالمستشفى فقط من أجل الرعاية، مثلما أكد التهامي الذي أشار إلى أن هناك عددا من النجوم قاموا بدعم راتب.

#ليلى_علوي، ولبنى عبد العزيز، ونادية لطفي حرصن على الاطمئنان على الحالة الصحية لجميل راتب، حيث توجهت ليلى علوي ولبنى عبد العزيز من أجل زيارته، فيما تحرص نادية لطفي على الاتصال بمدير أعماله من أجل متابعة حالته الصحية.

جميل راتب الذي ولد في أغسطس عام 1926 وكان أول ظهور سينمائي له عام 1946 من خلال فيلم "أنا الشرق"، تسبب تقدمه في العمر بزيادة المتاعب الصحية التي يتعرض لها، ما جعله يظل تحت الملاحظة الطبية في المستشفى من أجل رعايته.

وشهدت رحلة راتب السينمائية سفره إلى فرنسا من أجل المشاركة في عدد من الأعمال، ليعود بعدها إلى مصر ويشارك في عدد كبير من الأفلام أبرزها "الكيف" و "حب في الزنزانة" و "طيور الظلام".