بسمة وهبة: تعرضت لمحاولة قتل.. ولا يزعجني السؤال عن الحجاب

نشر في: آخر تحديث:

دائما ما تتسبب برامجها في إثارة الجدل، حيث تجلس على كرسي المذيعة لتطلق الأسئلة، وتأتي إجابات الضيوف بالجدل الذي لا يتوقف.

إلا أنها هذه المرة كانت هي الضيفة، حيث حلت الإعلامية المصرية، بسمة وهبة، ضيفة على برنامج "تفاعلكم"، الذي يعرض عبر شاشة "العربية" في شهر رمضان الجاري.

وجاءت البداية بتأكيدها على أنها واحدة من أهم 3 مقدمات للبرامج في مصر، كما شددت على كونها لا تنزعج من كثرة توجيه السؤال إليها بخصوص خلعها للحجاب، خاصة أنها تحاول القول في كل مرة ما لا يفهمه البعض وهو أن الحجاب فرض.

قصة المرض

وتطرقت الإعلامية المصرية إلى قصة مرضها، مشيرة إلى كونها أصيبت بالسرطان وتعافت منه، إلا أنها ابتليت بأمراض في المعدة وتوجهت للولايات المتحدة الأميركية من أجل إجراء جراحة خطيرة، ووقتها اعتقد البعض أن السرطان عاد، ولكنها شفيت من المرض، واعتبرت أن الرسالة التي توجهها للجميع بعد هذه التجربة هي عدم الحزن.

كما كشفت عن تعرضها لمحاولة قتل منذ سنوات حينما كانت تعمل لدى قناة "روتانا" بعدما تعرضت لحادث بالسيارة أحاطت به علامات الاستفهام، وكانت هناك شبهات تحوم حول إحدى الشخصيات التي لم تفصح عن اسمها.

واعترفت بسمة وهبة أن الثراء الذي تعيش فيه يرجع الفضل فيه إلى زوجها الأول، كما أكدت على كونها تحلم بمقابلة الفنانة أحلام ومحاورتها كي تخرج أحلام الحقيقية للجمهور.

كما نفت تقديمها لأي برامج دينية من قبل، واعتبرت أن برنامج "قبل أن تحاسبوا" كان برنامجاً اجتماعياً بالأساس، ووضحت ما قيل إن الفنانة شهيرة هي سبب ارتدائها للحجاب، حيث أكدت أنها كانت تحضر الدروس بصحبتها وبالتالي كانت تشجعها فقط.

وحول ما قيل عن مهاجمتها لأنغام بعد زواجها من الموزع أحمد إبراهيم، أكدت بسمة أنها لم تهاجم أنغام لشخصها، وإنما تحدثت في المطلق، بعدما شاهدت الزوجة الأولى وهي تشعر بالقهر.

ورأت بسمة وهبة أنها محظوظة بتجاربها في الزواج، فيما اعتبرت أن ما تخشاه هو غضب الله عليها، ووصفت حياتها قائلة "الحمد لله".