تطورات حالة فاروق الفيشاوي الصحية.. وطلب وحيد من طليقته

نشر في: آخر تحديث:

يولي الجمهور العربي اهتماماً بالغاً للحالة الصحية للفنان المصري فاروق الفيشاوي، التي تدهورت في الساعات الماضية ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى أحد المستشفيات بأمر الطبيب.

وبين الساعة والأخرى ينتظر المحبون أخباراً إيجابية تخرج من المستشفى تخص الحالة الصحية للنجم المصري، إلا أن المؤشرات لا تشير لذلك حتى الآن.

وقد أكدت الفنانة سمية الألفي طليقة الفيشاوي ووالدة أبنائه التي تقيم بصحبته في المستشفى في تصريحات خاصة لـ "العربية.نت" أن فاروق لم يتجاوز مرحلة الخطر بعد وعليها أن تتحدث بصراحة للجميع.

وأشارت إلى كونها لا تطلب من محبيه سوى الدعاء "كي يهون الله عليه، ويتجاوز تلك المرحلة الصعبة التي يمر بها في الوقت الحالي ويعود لممارسة حياته الطبيعية".

وكشفت سمية الألفي عن تعليمات صارمة من الطبيب المعالج لفاروق الفيشاوي، حيث وضع لافتة على باب غرفته تقول إن الزيارة ممنوعة بشكل نهائي. وهو ما جعل إلهام شاهين تفشل في رؤيته وكذلك بوسي شلبي وشهيرة وعدداً آخر من زملاء الفنان المصري الذين حضروا إلى المستشفى رغبة في رؤيته.

وأكدت والدة أبناء الفنان أنها لا تشعر بالحرج من تنفيذ تعليمات الطبيب، خاصة وأنه في حال قيل إن الزيارة مسموح بها ستتواجد مصر بأكملها في غرفة فاروق الفيشاوي، لكن الطبيب يتعامل بصرامة مع هذا الأمر.

لذلك هي لا تسعى "سوى لمصلحة الفيشاوي في المقام الأول رغبة في تجاوز مرحلة الخطر واسترداد عافيته"، حسب ما قالت، ومن أجل ذلك جميعهم يلتزمون بتعليمات الطبيب المعالج.